الجراحة التعويضية لمفصل الورك والخصر والركبة على أعلى مستويات التقدم العلمي
endogap Institute, Garmisch-Partenkirchen ©Endogap-Klinik für Gelenkersatz im Klinikum Garmisch-Partenkirchen

ORTHOPAEDICS/TRAUMA SURGERY

Dr Christian Fulghum

Specific field: Orthopaedics/trauma surgery

Chief Physician at the endogap Joint Replacement Institute, Garmisch- Partenkirchen Hospital


PDF-Download

AR | DE | EN | RU

Medical travel

Expert medical care at hospitals and rehabilitation clinics

الجراحة التعويضية لمفصل الورك والخصر والركبة على أعلى مستويات التقدم العلمي

مستشفى إندوجاب لجراحة المفاصل التعويضية - القسم الشهير عالي التخصص في الجراحات التعويضية التابع لمجمع مستشفيات جارميش بارتنكيرشن الجامعي، تقوم كل سنة بزراعة ما يزيد على 2300 مفصل صناعي للركبة وللورك. وبذلك فقد ذاع صيت المستشفى لتصبح واحدة من أعلى خمس مستشفيات على مستوى ألمانيا المتخصصة في مجال الجراحات التعويضية، وفي بافاريا تعد الرائدة في هذا القطاع.

يتمتع مدير الأطباء د. كريستيان فولجهايم وفريقه الطبي المتميز المكون من د.

فلوريان فولبرت ود. رولف شيب وفولفجانج رينج بصيت ذائع في هذا المجال،

على المستويين المحلي والعالمي. وهنا تجدر الإشارة إلى أن دورها الرائد في مجال

تطوير زرع أعضاء جديدة وتقنيات الجراحة المحافظة على الجسم البشري عبر

مدرسة « عقود من الزمن تم تكريمه في الدوائر المتخصصة بمنحها لقب

.» جارميش

وفي هذا الإطار يشير د. فولجوم إلى أنه خلال العام الماضي تم إجراء حوالي 200

ألف جراحة استعاضية لمفصل الخصر و 150 ألف عملية استعاضية لمفصل

الركبة في ألمانيا، فيما يعد طفرة طبية كبيرة مقارنة بالأعوام الماضية. وما السبب

في ذلك؟

د. فولجوم: مقارنةً بالأعوام الماضية، فقد أصبح الآن المرضى الذين يعانون من

مشكلات صحية في مفصل الخصر أو الركبة يتخذون قرارهم بالخضوع لجراحة

استعاضية في المفصل المعني )عمليات استعاضة المفاصل(، وبذلك فهم يضعون

حداً لآلام ظلوا يعانون منها لسنوات. ويرجع ذلك إلى عدة أسباب، من بينها

التحسن الملحوظ الذي شهدته تقنيات الجراحة والعمليات الاستعاضية،

بالإضافة إلى الخبرات المتخصصة للجراحين وأخصائيي العلاج الطبيعي ومصنعي

الأعضاء الاستعاضية. ومن ناحية أخرى فإن القدرة الوظيفية للأعضاء

الاستعاضية الحديثة تظل محتفظة بكفاءتها لسنوات طويلة، لدرجة أن المرضى

صغار السن أصبحوا الآن لا يترددون في زرع مفصل ركبة أو خصر صناعي،

عندما يرجح شكل الشكوى ولا سيما نسبة الألم إجراء عملية جراحية. كما أن

مثل هذا النوع من العمليات أصبح يتسم بتقلص حجم المخاطر الجراحية

بفضل كفاءة الخبراء الفنيين )مثلاً تطبيق الطرق الطبية بأدنى معدل للتدخلات(

وقصر فترة الإقامة في المستشفى وفي مركز إعادة التأهيل وسرعة الشفاء وتراجع

معدل إجهاد الجسم أثناء العملية الجراحية. كل هذه المزايا تشير إلى أن جراحة

استعاضة المفاصل أصبحت هي الحل الأمثل لجميع المرضى، سواء صغار أم كبار

السن، حيث أنهم أخيراً وجدوا حلاً نهائياً لآلامهم، أي أن حياتهم أصبحت بدون

آلام.

ما هو الوقت المناسب لإجراء الجراحة؟

د. فولجوم: لا يمكن الجزم بذلك على وجه العموم، فلكل حالة متطلباتها

الوضع يتحسن « الخاصة. ومع ذلك فأود أن أشير إلى أن النصيحة القديمة

لم تعد صحيحة إلا في حالات استثنائية. ربما يمكن أن » بالانتظار لفترة أطول

نقول الآن: بانخفاض معدل جودة الحياة وزيادة الضغط العصبي، لأن القدرة

على السيطرة على الآلام الناتجة عن الإجهاد والحركة أصبحت الآن في تراجع

مستمر بسبب اتباع الإجراءات المحافظة، لم يعد هناك معنى للتردد طويلاً

بشأن اتخاذ القرار بالخضوع لعملية جراحية. ويسري هذا الأمر بصفة خاصة،

عندما يتهدد المريض أضرار صحية لاحقة. فالعرج يصاحبه على سبيل المثال

التحميل الخاطيء الذي يمكن أن يضر بالجهاز الحركي بأكمله، ولا سيما العمود

الفقري.

عادة ما تستغرق مدة العملية الجراحية لزرع مفصل الخصر الصناعي من

ساعة إلى ساعة ونصف - وفي مستشفى إندوجاب يستغرق الأمر 45 دقيقة

على الأكثر. هل يرجع ذلك إلى الخبرة الطويلة في هذا المجال؟

د. فولجوم: على أية حال. تعد مشفانا واحدة من بين أكثر المستشفيات

المتخصصة فائقة المستوى، فنحن نجري أسبوعياً حوالي 50 عملية جراحية من

هذا النوع. فالمعرفة والقدرة الفنية المتخصصة وخبرتنا الطويلة في هذا المجال

والحقيقة التي تقول بأن فريقنا الطبي المميز متجانس مع بعضه في العمل منذ

سنوات عديدة - كل هذه الأسباب أصبحت الشروط الضرورية لنجاح أي عمل.

ويأتي على رأس هذه الشروط الالتزام والاهتمام البالغ الذي نوليه لمرضانا، فإليهم

نوجه كل جهودنا وخلاصة خبراتنا. فكل مريض في مستشفى إندوجاب يحصل

على خطة علاجية متوائمة تماماً ومتطلباته واحتياجاته الشخصية. ونحن لا

نهدف فقط لزرع مفصل خصر أو ركبة بنجاح تام. فهذا نعتبره أمراً مفروغاً

منه. عامل الحسم بالنسبة إلينا يتمثل في أن يشعر المريض لدينا بأنه في أيدٍ

أمينة ترعاه وتحافظ على صحته، فبذلك فقط يمكنه بعد انتهاء الجراحة أن

يساعدنا بالفعل وبكل ما تحمله الكلمة من معنى على أن يقف على قدميه

مرة أخرى.

اقتباس ( » الحياة حركة، لكن الحركة بدون ألم هي فقط ما تعني جودة الحياة «

من د. هولم شليمر، المدير الطبي لمستشفى إندوجاب في الفترة بين 1991 حتى)2010

Discover Destination Germany with our interactive map

قم هنا بإضافة أهدافك المفضلة قم بتأكيد وتصنيف وتقسيم وطباعة هدفك المختار، ثم قم بالتخطيط لرحلتك إلى ألمانيا.

تم اختيار المفضلة 0