رحلة نجاح مركز العلاج بالإشعاع البروتوني
Rinecker Proton Therapy Centre, Munich ©Rinecker Proton Therapy Center, München

RADIOLOGY

Rinecker Proton Therapy Centre (RPTC)

Specific field: Radiology

Ao. Univ.-Prof. Dr. med.
Barbara Bachtiary

Schäftlarnstraße 133
81371 München
Tel. +49 (0)89 660680

www.rptc.de

Professor Barbara Bachtiary

Specialist for Radiotherapy and Internal Medicine, Rinecker Proton Therapy Centre (RPTC)


PDF-Download

AR | DE | EN | RU

رحلة نجاح مركز العلاج بالإشعاع البروتوني

عمله لأول مرة في ميونيخ قبل ثلاثة أعوام، وهو يعد RPTC يعد العلاج الإشعاعي البروتوني للأورام من أعلى المعايير العلاجية الفعالة للتغلب على الأمراض السرطانية. وقد باشر مركز رينكر بروتون للعلاج الإشعاعي

أول مركز من نوعه والوحيد الذي يمارس هذه المنظومة العلاجية السريرية في أوروبا. وفي الوقت الحالي يستقبل المركز ما يزيد عن 1300 حالة من أكثر من 40 دولة مختلفة. ويرجع الاستخدام الواسع لطرق العلاج

الإشعاعي البروتوني الحديثة لحقيقة أنه يمكن التغلب على 75 نوعاً مختلفاً من الأورام بالعلاج الإشعاعي.

نشأة أول مركز للعلاج السريري بالإشعاع البروتوني

تم في عام 1999 تحقيق إنجاز كبير على يد الأطباء وأخصائيي العلاج الإشعاعي

وهو الآن مجهز بما يزيد عن ،RPTC والفيزياء الطبية، يتمثل في إنشاء مركز

أربع وحدات علاجية خاصة بالعلاج الإشعاعي البروتوني ثلاثي الأبعاد بطريقة

المسح الضوئي المثالية. وتوجد به وحدة خامسة تعرف باسم غرفة الحزم

الإشعاعية الثابتة، وهي تستخدم لعلاج أورام العين والرأس الخاصة، وسوف يتم

توفيرها عما قريب للاستخدام السريري.

الصفة المميزة: توجيه الأشعة بدقة متناهية وحماية الأنسجة المحيطة

يعتبر الأستاذ الدكتور هانز رينكر، رئيس مجلس إدارة الإشراف والمراقبة في شركة

بمثابة مشروع رائد في مجال العلاج الفعال للأورام RPTC بروهيلث، مركز

الذي يخدم تحسين صحة المرضى في المقام الأول. مقارنةً بطرق العلاج التقليدية

بأشعة إكس فإن مزايا تركيز حزم الأشعة الموجه في إطار برنامج العلاج الإشعاعي

البروتوني لم تقتصر على رفع معدلات الشفاء فحسب، بل إنها أيضاً عملت على

تقليص معدل الإجهاد الإشعاعي الذي تتعرض له الأنسجة المحيطة بالموضع

المصاب إلى الثلث، ومن ثم تقليص فترة العلاج بشكل ملحوظ.

العلاج الإشعاعي البروتوني في تقدم على المستوى العالمي

أصبحت الآن التقنية الطبية التي يتم تطبيقها بنجاح في الولايات المتحدة

الأمريكية منذ عام 1991 ، تستخدم على المستوى العالمي باعتبارها خطوة تقدمية

هائلة في مجال علاج الأورام السرطانية. وهنا تجدر الإشارة إلى أنه يتم في الوقت

الحالي التخطيط لإقامة المراكز الطبية وإنشائها في مختلف دول العالم، من بينها

اثنان تابعان لمستشفى مايو الأمريكية الرائدة في مجالها الطبي المعالج. يحتاج

الطب الإبداعي، ولا سيما إن كان مرتبطا باستثمارات عالية، إلى من يؤمن به

كما هو الحال مع « ويكرس مجهوداته من أجل تنفيذه. ويؤكد د. رينكر قائلاً

أي تطور تكنولوجي فقد عملنا في أول مركز أوروبي تخصصي للعلاج الإشعاعي

البروتوني على تحديد أبعادنا العلاجية الخاصة، وقد تخطينا في بادىء الأمر

والنجاحات الموثقة في مجال علاج السرطان وما يتسم .» الكثير من العقبات

به من مزايا ترجع على المرضى لا تلقى الاستحسان والقبول في المجال العلمي

فحسب، بل أيضاً في مجال التأمين الصحي على المرضى. فالمريض رقم 1000

الذي تمت معالجته في شهر مارس الماضي من هذا العام كان مؤمن صحيا لدى

صندوق تأمين عام بموجب القانون.

وعند علاج نسيج الورم بالإشعاع تجدر مراعاة الكثير من النواحي الصحية

الهامة، ولذلك فإن المنظومة العلاجية يقوم على تطبيقها فريق متخصص فائق

الخبرة مكون من أخصائيي العلاج الإشعاعي والفيزياء الطيبة والمساعدين

الفنيين في مجال الطب الإشعاعي. يتمثل أحد المعايير الأكثر أهمية لتطبيق

برامج العلاج الإشعاعي عالية الجودة في توجيه الحزمة الإشعاعية بأقصى دقة

ممكنة على نسيج الورم فحسب، دون تعريض الأنسجة السليمة المحيطة لأي

إجهاد إشعاعي. يقصد بالعلاج البروتوني استخدام هذا الشكل الحزمي الإشعاعي

الذي يتناسب مع غرض العلاج الموجه للنسيج المريض مع المحافظة على ما

حوله من الأنسجة سليمة.

يمكن علاج جميع أنواع الأورام القابلة للعلاج الإشعاعي بواسطة الإشعاع

البروتوني أيضاً، ولا سيما فيما يتعلق بالأورام التي تحيط بها أعضاء وأنسجة

حرجة غاية في الحساسية من جسم الإنسان )مثل سرطان البنكرياس والأورام

المخية وأورام العمود الفقري(.

في ميونيخ العلاج للمرضى من ميونيخ وجميع أنحاء ألمانيا، RPTC يقدم مركز

وكذلك للمرضى من جميع أنحاء العالم. وهنا تجدر الإشارة إلى أن الفريق الطبي

المتخصص في المركز يتمتع بخبرة طبية واسعة وحنكة في التعامل الإنساني مع

المرضى، لا تنحصر مهمته في توفير العلاج الإشعاعي البروتوني اللازم فحسب، بل

إنه يضع في حسبانه أيضاً الظروف الشخصية لكل مريض. سوف تلقى لدينا في

المركز معاملة غاية في الاحترام، بغض النظر عن كونك مريضاً ألمانياً تتمتع بتأمين

صحي خاص أو عام وبغض النظر عن جنسيتك والبلد الذي تأتي منه - ففي

يحاول الأطباء RPTC إطار التعامل الشخصي بينك وبين الفريق الطبي بمركز

تقديم أفضل معاملة ممكنة.

Discover Destination Germany with our interactive map

قم هنا بإضافة أهدافك المفضلة قم بتأكيد وتصنيف وتقسيم وطباعة هدفك المختار، ثم قم بالتخطيط لرحلتك إلى ألمانيا.

تم اختيار المفضلة 0