شبكة من المتخصصين لتقديم أفضل فرص العلاج
Hamburg-Eppendorf University Medical Centre ©Universitätsklinikum Hamburg-Eppendorf

ONCOLOGY/SURGERY

Hamburg-Eppendorf University Medical Centre

Specialist field: Surgery

Prof. Dr. med. h.c. Jakob R. Izbicki

International Office:
Martinistraße 52
20246 Hamburg
Mrs. Grawe, Mrs. Lamiri
Tel. +49 (0)40 74105 - 7385 (Russian) / - 8574 (Arabic, English)

www.uke.de

Professor Jakob R. Izbicki

Director of the General, Visceral and Thoracic Surgery Department and Clinic, Hamburg-Eppendorf University Medical Centre


PDF-Download

AR | DE | EN | RU

Medical travel

Expert medical care at hospitals and rehabilitation clinics

شبكة من المتخصصين لتقديم أفضل فرص العلاج

إن توافر فريق مخضرم من الأطباء والممرضات وأخصائيي العلاج الطبيعي وكذلك شبكة واسعة من المتخصصين هو شرط أساسي لتوفير العلاج المثالي الفردي لمرضى السرطان.

يتم في المستشفي العمومي الخارجي للجراحة العامة وجراحات الحشو وجراحة

الصدر بالمركز الطبي هامبورج إيبندورف الجامعي، تحت إشراف الأستاذ

الدكتور إيزبيكي تقديم العديد من الخدمات الطبية الفائقة في مجال جراحة

الأورام. قام البروفيسور إيزبيكي بالتعاون مع فريقه الطبي المتخصص خلال

الأعوام الكثيرة الماضية بصنع سمعة طبية بارزة، سمتها النجاح الباهر، فهم

يمثلون واحداً من المراكز الطبية القلائل على مستوى العالم التي تقدم حلاً

جراحياً ناجحاً لعلاج سرطان البنكرياس.

مركز البنكرياس الأوروبي

يعد البنكرياس أحد الأعضاء المعقدة في جسم الإنسان.

وهنا تجدر الإشارة إلى أنه ليس هناك الكثير من الإمكانيات المتاحة لعلاج

أمراض البنكرياس، مثل الالتهاب أو الورم. عند الإصابة بسرطان البنركرياس فإن

خيارات العلاج تكون محدودة. عند القيام بالعلاج النظامي فإن أدوية العلاج

الكيميائي لن تؤثر على العضو المصاب فحسب، بل إن تأثيرها يمتد ليصل إلى

بقية أعضاء الجسم. وهنا يكفي إجراء جراحة واحدة فقط لإزالة الورم تماماً،

وذلك من منظور اتخاذ الخيار العلاجي المناسب. يتطلب الحل الجراحي لعلاج

سرطان البنكرياس خبرة فنية متخصصة تصل إلى سنوات، وتلك التي يتمتع بها

البروفيسور إيزبيكي وفريقه الطبي الذي يعد واحداً من الخبراء القلائل في هذا

المجال على مستوى العالم.

التعرف المبكر على المرض معيار هام للتغلب عليه

يتمتع البروفيسور إيزبيكي بخبرة تزيد عن 25 عاماً في مجال الجراحة العامة

والأحشاء والبلعوم، مما يؤهله لإجراء كافة العمليات الجراحية المعقدة في

القفص الصدري والجهاز الهضمي. يتم في عيادة البروفيسور إيزبيكي تطبيق

جميع أنواع الجراحات الحديثة. تستخدم الطرق العلاجية التي لا تضر

بأعضاء الجسم بقدر الإمكان. وفي هذا الإطار يتزايد معدل اللجوء إلى جراحات

ثقب المفتاح، أي الجراحات بأدنى حد ممكن من الفتح والتدخل. وهذا ما يوفر

للمريض من كل النواحي برامج علاجية غير مضرة وفترات جراحة أقصر وبالتالي

عدد أقل من أيام المبيت في المستشفى، وما يستتبعه من انخفاض التكاليف.

إذا تطور سرطان البنكرياس ليصبح خبيثاً فيتعين على الفور اتخاذ القرار بشأن

إجراء جراحة مفتوحة. إذا تم التحقق من فاعلية العملية الجراحية لعلاج

سرطان البنكرياس، فيتم على الفور التخطيط لإجراء واحدة للمريض المعني.

فريق العمل ومنظومة علاجية متناسبة بدقة مع المتطلبات الشخصية لكل مريض

يهدف البروفيسور إيزبيكي مع فريق الأطباء والممرضات وأخصائي المعالجة

المرافق له إما إلى تحقيق الشفاء الكامل للمرضى أو توفير إمكانية الحياة بأفضل

جودة ممكنة.

يتعاون جميع العاملين في سبيل وضع خطة علاجية متناهية الدقة تتناسب مع

المتطلبات الشخصية لكل مريض، وذلك من خلال التعاون مع خبراء متخصصين

آخرين في مجال أمراض الجهاز الهضمي والتنظير. يتم معاملة المرضى وذويهم

في عيادة البروفيسور إيزبيكي باعتبارهم وكأنهم مرضى يمرون بمرحلة حرجة

في حياتهم - وكل العاملين في العيادة يتعاونون مع بعضهم البعض في منظومة

طبية خاصة بغرض توفير الدعم اللازم للمريض، حتى في المجالات غير الطبية،

مثل مجال الاستشارات النفسية.

البحث في مجال تطوير برامج علاجية فردية

وهنا تجدر الإشارة إلى أن معدل الإصابة بأورام الجهاز الهضمي قد شهد زيادة

كبيرة على المستوى العالمي. وإلى جانب إزالة النسيج المريض أثناء العملية

الجراحية وإحداث التوافق اللازم بين التخصصات الأخرى، فمن الضروري أيضا الاهتمام بمجال بحثي آخر عميق. يقوم الأستاذ الدكتور إيزبيكي مع فريقه

البحثي بتنفيذ العديد من الأبحاث الطبية في مجالات النقيلات السرطانية

متناهية الصغر وعلاج الأورام بالاستعانة بالجهاز المناعي. يعد تنظير الأورام

الصغيرة التابعة، المعروفة باسم النقيلات السرطانية، موضوعاً شائكاً في إطار

عملية علاج السرطان. تحاول الأبحاث المتعلقة بالنقيلات السرطانية متناهية

الصغر في إطار القيام بالفحوصات التشخيصية اللازمة والضرورية اختيار التي

يمكن من خلالها منع انتشار هذه النقيلات. يعمل الأستاذ الدكتور إيزبيكي

وفريقه البحثي على بحث أفضل الطرق الممكنة التي تتيح للجسم البشري

إمكانية المقاومة الذاتية للسرطان من خلال جهاز المناعة، وذلك حتى يمكن في

المستقبل علاج الأورام الخبيثة بشكل أكثر فاعلية.

Discover Destination Germany with our interactive map

قم هنا بإضافة أهدافك المفضلة قم بتأكيد وتصنيف وتقسيم وطباعة هدفك المختار، ثم قم بالتخطيط لرحلتك إلى ألمانيا.

تم اختيار المفضلة 0