Asklepios Children's Hospital in St. Augustin
Asklepios Children's Hospital in St. Augustin ©Asklepios Klinik Sankt Augustin

PAEDIATRICS

Professor Martin Schneider

Specific field: Paediatrics

Senior Consultant at the German Paediatric Heart Centre (DKHZ) at Asklepios Children’s Hospital in St. Augustin


PDF-Download

AR | DE | EN | RU

التقدم ينقذ حياة أصغر الأجنة

في مستشفى أسكليبيوس، في زانكت أوجوستين/ بون واحداً من أكبر المراكز الألمانية المتخصصة في علاج التشوهات الخلقية في القلب لدى المرضى على DKHZ يعد المركز الألماني للقلب والأوعية الدموية للأطفال

اختلاف فئاتهم العمرية: من عمر الجنين الحي حتى سن البلوغ.

يقدم مركز القلب والأوعية الدموية للأطفال خدمات الرعاية الطبية لجميع

المرضى، حتى أصغرهم عمراً، وهم الأجنة في بطون أمهاتهم وهم في الأسبوع

العشرين من عمرهم، أي من الولادة وحتى سن البلوغ. يقوم فريق من الأطباء

المتخصصين في مجال القلب والأوعية الدموية للأطفال بتنفيذ جميع إجراءات

الفحوص التشخيصية، مثل مسح القلب بالموجات فوق الصوتية ومخطط

كهربية القلب ومتابعة منظم ضربات القلب وبرمجته وتصوير الأوعية الدموية

بالرنين المغناطيسي، بالإضافة إلى العديد من الفحوصات التشخيصية والعمليات

الجراحية التدخلية في معمل قسطرة القلب. ويعتمد المركز في عمله على تطبيق

إجراءات الفحوصات التشخيصية وفقاً لأحدث ما توصل إليه العلم في هذا

المجال، بالإضافة إلى فريق العمل المتخصص في طب الأطفال. فمن خلال ذلك

يمكن رصد الحالات المرضية المعقدة والتي تمثل خطورة عالية. يتكون فريق

عمل المركز من أخصائي في أوعية الأطفال ومعالجين متخصصين في طب الأطفال

ومتخصصات رعاية أطفال وأطباء نفسيين وخبراء آخرين في مجالات متعددة،

وكلهم يواجهون يومياً تحديات طبية عسيرة يتغلبون عليها بنجاح كبير،

والنتيجة: شفاء المرضى، حيث يتمتعون بجودة حياة عالية، أي صحة تامة

للأطفال وسعادة غامرة للآباء.

إجراءات الفحوص التشخيصية توضح ضرورة تنفيذ الإجراءات العلاجية. شهد

طب القلب والأوعية الدموية خلال الأعوام الماضية تطوراً هائلاً ومتسارعاً، يمكن

ملاحظته في الحالات المرضية بالغة الشدة، كما أصبح بالإمكان إجراء تدخلات

علاجية لا جراحية، أي التدخلات بدون جراحة. وبفضل إجراءات الفحوصات

التشخيصية والعلاجية في مجال طب القلب والأوعية الدموية لم يعد بالإمكان

تجنب عمليات القلب المفتوحة وبالتالي الابتعاد عن مخاطر العمليات الجراحية

فحسب، بل إن فترة العلاج ذاتها، ومن ثم فترة الإقامة في العيادة الداخلية قد

تراجعت بشكل ملحوظ، الأمر الذي يمثل أهمية كبيرة لدى الأطفال والآباء من

جميع النواحي، ولا سيما الناحية النفسية.

قوة الأداء والالتزام

يقدم لك مركز القلب والأوعية الدموية للأطفال باقة علاجية شاملة:

تشخيص ما قبل الولادة

العلاج بمنظم ضربات القلب ومزيل الرجفان

أحدث إجراءات الفحوصات التشخيصية في مجال طب القلب والأوعية

الدموية للأطفال

طرق خاصة لتشخيص معدلات الأداء، وبصفة خاصة الفحوصات الرياضية

وتلك الخاصة بالغطس واللياقة

باقة شاملة من البرامج العلاجية في مختلف المجالات

يمكن إدخالها في الدورة الدموية عن طريق تركيب قسطرة قلبية » كاميرات «

الرعاية ما قبل وبعد الولادة )على المدى الطويل(

تشخيص وعلاج اضطراب ضربات القلب

تقديم الرأي الآخر فيما يتعلق بقرار إجراء العمليات الجراحية أو التدخلية

عند تنفيذ عمليات تدخلية في مجال القلب والأوعية الدموية فإنه يتم عبر

مداخل الأوعية الدموية، على الحافة مثلاً، إدخال أدق أنواع القسطرة

والكاميرات وبالونات التصوير والمظلات متناهية الدقة وما إلى ذلك، في القلب

وتثبيتها هناك، بحيث يمكن تصحيح مواضع الاضطراب هناك وإعادة القلب

المريض إلى حالته الصحية السليمة قبل الاعتلال ويعمل من جديد بشكل سليم.

تجدر الإشارة إلى معدلات نجاح أخصائي القلب والأوعية الدموية للأطفال في

المركز الألماني للقلب والأوعية الدموية للأطفال في زانكت أوجوستين أعلى من

المتوسط وتحظى بتقدير واعتراف واسع المدى من أهل الخبرة على المستويين

المحلي والعالمي. ولا أدل على صحة ذلك من ارتفاع عدد المرضى الذين تم

شفاؤهم وإيجابية ردود الأفعال من المرضى والآباء، فكلها تشير إلى ارتقاء

مستوى الجودة الطبية في المركز والتزام فريق العمل المتخصص في طب قلب

وأوعية الأطفال. مثل هذا العمل الدقيق، خصوصاً في مجال طب قلب وأوعية

الأطفال، يتطلب أخصائيين فائقين يمكنهم إنجاز العمل بإتقان وبراعة شديدة.

أخصائي وخبير في طب قلب وأوعية الأطفال يحظى باعتراف عالمي

يشغل الأستاذ الدكتور مارتن بي إي شنايدر منذ عام 2003 منصب كبير أطباء

قسم طب قلب وأوعية الأطفال. وإلى جانب أنشطته العلمية كأستاذ في عدد

كبير من الجامعات، فإنه يعتبر مرجعاً مطلوباً على المستوى العالمي. كما أنه

عضو في عدد كبير من الجمعيات الطبية المتخصصة على المستويين المحلي

والعالمي، بالإضافة إلى كونه مقرراً خبيراً في ألمانيا وخارجها. وبالتعاون مع العديد

من الأماكن المتخصصة ومراكز الخبرة )مثل مركز غرب ألمانيا للقلب التابع

لمستشفى إيسن الجامعي( فإن البروفيسور شنايدر وفريقه الطبي يبذل قصارى

جهده لاستغلال أقل الفرص في سبيل إنقاذ حياة مرضى القلب على اختلاف

فئاتهم العمرية.وبالإضافة إلى ذلك فإننا في المركز الألماني للقلب والأوعية

الدموية في زانكت أوجوستين نفي بأعلى معايير الجودة. هناك العديد من

الجهات الإحصائية تقوم بتحليل وتقييم نتائجنا الطبية، من بينها بنك البيانات

الأوروريي الذي صنف المركز ضمن أفضل المراكز الطبية في هذا المجال على

المستوى الأوروبي.

Discover Destination Germany with our interactive map

قم هنا بإضافة أهدافك المفضلة قم بتأكيد وتصنيف وتقسيم وطباعة هدفك المختار، ثم قم بالتخطيط لرحلتك إلى ألمانيا.

تم اختيار المفضلة 0