جراحة المخ والعمود الفقري المعقدة بأرقى المستويات العالمية في مستشفى شاريتيه برلين
Charité University Medical Centre, Berlin ©Charité Universitätsmedizin Berlin

NEUROLOGY/ NEUROSURGERY

Professor Peter Vajkoczy

Specific field: Neurology/ neurosurgery

Director of the Department of Neurosurgery at the Charité University Medical Centre in Berlin


PDF-Download

AR | DE | EN | RU

Medical travel

Expert medical care at hospitals and rehabilitation clinics

Medical travel

Expert medical care at hospitals and rehabilitation clinics

جراحة المخ والعمود الفقري المعقدة بأرقى المستويات العالمية في مستشفى شاريتيه برلين

اكتسبت مستشفى جراحة الأعصاب شاريتيه، كلية طب برلين خبرة فائقة على المستوى الدولي تشمل العديد من التخصصات الطبية، من بينها أورام الأعصاب وجراحة الأعصاب المتعلقة

بالأوعية وجراحة الأعصاب المتعلقة بالنخاع الشوكي

بحسب وضع الورم في الرأس فإنه يمكن اعتبار أن التوصل لطريقة علاج سليمة

وخالية من التعقيدات يعد تحدياً طبياً حقيقياً، ولا سيما أورام المخ في المناطق

الدماغية التي يوجد بها مراكز الحركة أو الكلام، حيث يتم تصنيفها في أغلب

الأحوال على أنها غير قابلة للعلاج، الأمر الذي يؤدي إلى تدهور توقعات الشفاء

لدى المرضى. وفي هذا الإطار فقد قامت مستشفى شاريتيه الجامعي خلال

الأعوام الأخيرة بإرساء استخدام العديد من الطرق التشخيصية والعلاجية التي

من شأنها توفير نتائج أكثر دقة، حيث يمكن من خلالها تحديد موقع الورم بدقة

متناهية تصل إلى ملليمترات ومراقبته عن قرب أثناء إجراء العملية الجراحية

وإزالته تماماً دون ترك آثار له. مثل هذه الطرق المتطورة تتطلب معرفة فنية

فائقة وخبرة عالية لأعضاء الفريق الطبي بأكمله الذي يضم إلى جانب جراحي

الأعصاب أخصائي علم وظائف الأعصاب وعلم النفس العصبي وأخصائي التكلم،

بالإضافة إلى فريق معالجي الأعصاب المتخصصين. تشمل المراقبة أثناء العملية

الجراحية الإثارة المستمرة للمسارات العصبية الحساسة والنشطة، بالإضافة إلى

مراقبة وظائف الأعصاب المخية متناهية الدقة، ومراقبة العديد من وظائف

التحدث وحدود الورم وإمداده بالدم أثناء الجراحة. وبالطبع فإنه يتم بصورة

مستمرة فحص وظيفة التكلم على نفس القدر من الأهمية، سواء بالنسبة

للمرضى الألمان أو القادمين من أية دولة أخرى. وبفضل هذه الطرق أصبح من

الممكن الآن إزالة حوالي 90 % من هذه الأورام الخبيثة دون أن يتبع ذلك بتعرض

المريض لمشكلات صحية لاحقة للجراحة. والنتيجة تتمثل في تحسن الحالة

الصحية للمريض، وهو ما يسمح باتخاذ المزيد من الإجراءات العلاجية وتحسن

منظور الاستشفاء للمريض.

يوجد فرع آخر لمجال خبراتنا الطبية المتخصصة، وهو يتمثل في تخصص جراحة

الأعصاب الوعائية الذي يتم تطبيقه في علاج التشوهات الوعائية المعقدة

)التمدد الوعائي أو الأورام الوعائية( والوقاية من التعرض لنوبات السكتة في

حالات انسداد الأوعية المخية. وفي هذا الإطار تعد جراحة القنطرة جزءا غاية في

الأهمية من مجال تخصصنا. العديد من المرضى يأتون من جميع أنحاء ألمانيا

والعالم إلى برلين لإجراء مثل هذه النوع من العمليات الجراحية. وفي كثير من

حالات التمدد الوعائي المعقدة التي يمكن فيها أن يتمزق جدار الوعاء الدموي

عند نقطة التمدد مهدداً بنزيف دموي في المخ، يتطلب العلاج أن يتم سد

الوعاء الدموي المعني وإنشاء قنطرة لتأمين إمداد المخ بالدم. ومن خلال هذه

العملية الجراحية الموضحة التي يتم في إطارها تطبيق أحدث الطرق الطبية

المدعمة بتقنية الليزر بأدنى حد ممكن من التدخل الجراحي، أصبح بالإمكان

معالجة هؤلاء المرضى وتقليص المضاعفات إلى أدنى المعدلات. ومن بين مزايا

تركيب هذه القنطرة في منطقة المخ تجنب الإصابة بحالات السكتة عند الإصابة

بالانسداد المزمن للأوعية المخية. يمكن أن يظهر تأثير تركيب القنطرة بأدنى

تدخل جراحي في تقليص خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بشكل ملحوظ.

وكذلك فإننا في هذا الإطار أيضاً نستخدم أحدث الطرق الطبية لتحديد المرضى

الذي يحتاجون لشفائهم إجراء جراحة القنطرة، ومن ثم يتم تنفيذها بسرعة

وبشكل يحافظ على صحة المريض.

أما فيما يتعلق بجراحات الأعصاب التي تتم على النخاع الشوكي فقد قمنا خلال

الأعوام الماضية بإرساء استخدام أحدث الطرق الطبية التي تسمح بإجراء

جراحات على العمود الفقري تتطلب الحد الأدنى للتدخل الجراحي، المعروف

باسم مقاس ثقب القفل، والمحافظة على حركة العمود الفقري. أما العرض

المرضي الشائع الذي يتم في إطاره تنفيذ هذه الجراحة فيتمثل في تضييقات

القناة الشوكية أو اضطرابات العمود الفقري. والمرضى المصابون بهذه الاعتلالات

يعانون من آلام مزمنة في الظهر والساقين وزيادة واضحة في نسبة الألم

المصاحب لذلك. وبفضل أحدث طرق التنظير والجراحة الدقيقة المدعمة بتقنية

الأنابيب متناهية الدقة أصبح بالإمكان شفاء هؤلاء المرضى الآن بفضل العمليات

الجراحية التي زادت فرص الشفاء فيها إلى معدلات عالية، ودون الحاجة إلى

الخضوع لجراحات كبيرة في العمود الفقري أو تعرض أجزاء منه لتصلبات.

والنتيجة تتمثل في التحسن الواضح للأداء الحركي ومعايشة جودة حياة أفضل

وانخفاض فترة البقاء في المستشفى بالنسبة لحالة هؤلاء المرضى. وبالإضافة إلى

ذلك فإننا متخصصون في البرامج العلاجية الخاصة بتصحيح تشوهات الأقراص

الفقرية الغضروفية مع الحفاظ على قدرة الحركة. وبفضل الأقراص الفقرية

الصناعية أصبح بالإمكان الآن تنفيذ عمليات جراحية يتم فيها استبدال

القطاعات الحركية في العمود الفقري بالشكل الذي يحافظ على الحركة

الطبيعية السلسة بعد العملية والمحافظة على الأجزاء السليمة من العمود

الفقري. ومن خلال هذه الطريقة الابتكارية فإنه يمكن مساعدة العديد من

المرضى الذين يعانون من آلام حادة أو مزمنة في نطاق العمود الفقري العنقي

والقطني.

Discover Destination Germany with our interactive map

قم هنا بإضافة أهدافك المفضلة قم بتأكيد وتصنيف وتقسيم وطباعة هدفك المختار، ثم قم بالتخطيط لرحلتك إلى ألمانيا.

تم اختيار المفضلة 0