علاج السكر حسب حالة كل مريض - وفقاً لأحدثما توصلت إليه الأبحاث الطبية
Carl Gustav Carus University Hospital, Dresden ©Universitätsklinikum Carl Gustav Carus, Dresden

INTERNAL MEDICINE

Carl Gustav Carus University Hospital

Specific field: Internal medicine

Prof. Dr. med. Stefan Bornstein

Fetscherstraße 74
01307 Dresden
Susanne Tepper
Tel. +49 (0) 351 458 - 20 36

www.uniklinikum-dresden.de

Professor Stefan Bornstein

Director of Medical Department and Clinic III, Centre for Internal Medicine at Dresdenʼs Carl Gustav Carus University Hospital


PDF-Download

AR | DE | EN | RU

علاج السكر حسب حالة كل مريض - وفقاً لأحدثما توصلت إليه الأبحاث الطبية

مركز الطب الداخلي لمستشفى كارل جوستاف كاروس الجامعي في دريسدن من المراكز الطبية الرائدة في ألمانيا في مجال علاج السكر. تتميز هذه المستشفى بأنها ،III تعد العيادة الطبية والمستشفي العمومي الخارجي

الوحيدة حتى الآن في ألمانيا التي تقدم برنامجاً فعالاً لزرع أنسجة خلايا الجزيرة، والأول على مستوى أوروبا للوقاية من مرض السكر.

الأستاذ الدكتور بورنشتاين، يقدر عدد المصابين بالسكر على مستوى العالم بحوالي 300 مليون شخص. والعدد في تزايد مستمر. ماذا يعني مرض السكرللمصابين به؟

أ. د. بورنشتاين: ينتج عن ارتفاع معدلات السكر في الدم اضطراب معدل

التمثيل الغذائي في الجسم. وهنا يجدر التفرقة بين نوعين من المرض: مرض

السكري من النوع الأول وهو يظهر في أغلب الأحوال في سن الطفولة أو

الشباب، والنوع الثاني الذي عادةً ما يظهر نتيجة أسلوب التغذية غير السليم

وقلة الحركة. الارتفاع المفرط لنسبة السكر في الدم من شأنه أن يتسبب على

المدى الطويل في إلحاق الضرر بالأوعية الدموية والأعصاب والقلب والكليتين.

وبالإضافة إلى ذلك فإن مرض السكر يتسبب في تقليص قدرة التحمل النفسية.

ومن بين الأمراض اللاحقة التي تتبع الإصابة بالسكري اعتلالات الكليتين التي

تصل إلى حد الفشل الكلوي والأزمات القلبية وحالات السكتة وتقيد القدرة على

الرؤية ومتلازمة القدم السكري. وكثيرا ما يؤدي ذلك إلى حالات البتر. وهنا تجدر

الإشارة إلى أن هناك أربعة ملايين شخص حول العالم يموتون سنويا جراء الأمراض

اللاحقة للسكري.

ما الذي تقدمه في مشفاكم في دريسدن لمرضى السكر؟

أ. د. بورنشتاين: تعد مشفانا من بين المؤسسات الطبية الرائدة في أوروبا فيما

يتعلق بتقديم البرامج العلاجية والأعمال البحثية في مرض السكري، من النوعين

الأول والثاني، وأيضا الأمراض اللاحقة لهما. وبالإضافة إلى ذلك فنحن لدينا واحدة

من أكبر العيادات الخارجية المجهزة بمضخة الأنسولين في ألمانيا، وهي تتسع

لاستيعاب 400 مريض. انطلق برنامج زرع خلايا الجزيرة في مستشفى دريسدن

. عام 2008

ويمكن أن يتحسن مستوى جودة الحياة بالنسبة للمرضى بفضل تطبيق برنامج

زرع الخلايا المنتجة للأنسولين، التي يطلق عليها اسم خلايا الجزيرة، ولا سيما

بالنسبة لهؤلاء المرضى الذين يعانون من مرض السكر من النوع الأول ويعانون

من اضطرابات حادة في تثبيت نسبة السكر في الدم على الرغم من طرق العلاج

الطبية المتبعة. يتم في هذه الطريقة أخذ خلايا جزيرة من عضو مانح، ويقصد

به هنا البنكرياس، وتحضيرها في المعمل وحقنها في النهاية في نسيج المستقبل

وهو الكبد. ويلزم لتنفيذ هذه العملية جزء صغير من البطن. تستوطن هذه

الخلايا في الكبد وتبدأ بعد فترة قصيرة بإنتاج الأنسولين. وتعد مستشفى

دريسدن الجامعي في الوقت الحالي المركز الفعال الوحيد في ألمانيا الذي يقدم

طريقة العلاج بهذه الطريقة.

حوالي 30000 مريض يستفيدون من البرامج العلاجية التي تقدمها المستشفى.وما الشيء المميز في ذلك؟

أ. د. بورنشتاين: نحن نعتمد في عملنا على استراتيجيات العلاج الموجهة

للمتطلبات الشخصية لكل مريض. وبذلك يمكننا مواجهة التبعات الصحية

المتدهورة لمرض السكر على المدى الطويل. ومع ذلك فلا يزال يوجد من الناس

من يعاني من واحد أو أكثر من هذه التبعات المرضية اللاحقة، مثل متلازمة

القدم السكري والأمراض الوعائية أو الفشل الكلوي. نحن نقدم في مشفانا

برامج علاجية وفقاً لأحدث ما توصلت إليه الأبحاث الطبية. هذه القدرة الفائقة

والخدمة الطبية المتميزة يقوم عليها فريق مكون من أكثر من 200 عضو، ما بين

طبيب وأخصائي رعاية وخبراء خدمات فنية وإدارية.

من أي الدول يأتي مرضاكم؟

أ. د. بورنشتاين: من ولاية زاكسن وجميع أنحاء ألمانيا. كما يأتي إلينا مرضى من

جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى أن فريقنا الطبي نفسه يجمع فيه جنسيات

مختلفة. ومن بين الدول التي يأتي إلينا المرضى منها، روسيا وبلدان الشرق

الأوسط والولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبية. وهنا تجدر الإشارة إلى أننا

لا نعاني من أية مشكلات فيما يتعلق بالتواصل اللغوي، نظراً لأن المرضى

الأجانب الذين لا يتحدثون الانجليزية، يمكننا أن نوفر لهم أخصائي رعاية بلغتهم

الأم.

إلى أي مدى تولي المستشفى هنا أهمية للأعمال البحثية؟

أ. د. بورنشتاين: أهمية كبيرة. نحن نتعامل مع الشفاء والبحث العلمي على

أساس أنهما وجهان لعملة واحدة، ونحن نهدف من وراء ذلك إلى أن يتم علاج

مرضانا، في الوقت الحالي كما في المستقبل أيضاً، وفقاً لأحدث ما تتوصل إليه

الأبحاث العلمية. نحن نعمل على مستوى دولي وعلى اتصال وثيق بالمعاهد

والجهات البحثية الرائدة عالمياً.

هل صحيح أنه يوجد في دريسدن أول مركز متخصص في الوقاية من السكرعلى مستوى أوروبا؟

أ. د. بورنشتاين: نعم السكري هو مرض له تبعات مرضية لاحقة قد تكون

خطيرة. وفي هذه الحالة تعد الوقاية أفضل وسيلة للعلاج، أي منع نشوء مرض

السكر من الأساس. ونحن نقدم برامج وباقات علاجية متخصصة حتى يمكن

التعرف على مرض السكر في وقت مبكر بقدر الإمكان، ومن ثم إبطاء مساره أو

منعه على الإطلاق.

Discover Destination Germany with our interactive map

قم هنا بإضافة أهدافك المفضلة قم بتأكيد وتصنيف وتقسيم وطباعة هدفك المختار، ثم قم بالتخطيط لرحلتك إلى ألمانيا.

تم اختيار المفضلة 0