السمنة - مرض المدنية الحديثة وطرق علاجه
Vivantes ©Vivantes – Netzwerk für Gesundheit GmbH, Berlin

INTERNAL MEDICINE

Vivantes Hospital Spandau

Specialist field: Internal medicine

Prof. Dr. med. Ferdinand Köckerling

Neue Bergstraße 6
13585 Berlin

International Office:
Am Nordgraben 2
13509 Berlin
M. Ozod-Hamad / Olga Pastushenko
Tel. + 49 (0) 30 130 12 16 -64 / -84 / -85

www.vivantes-international.de

Professor Ferdinand Köckerling

Senior Consultant, Department for Surgery – Visceral and Vascular Surgery, Vivantes Hospital in Spandau, Berlin


PDF-Download

AR | DE | EN | RU

السمنة - مرض المدنية الحديثة وطرق علاجه

أصبح مرض السمنة، فرط الوزن المرضي، مرض المدنية الحديثة الذي يصيب عدداً متزايداً من الأفراد على مستوى العالم. وبالنسبة للمرضى فإن السمنة تعني في أغلب الأحوال تراجع فرصهم في المشاركة في الحياة

الاجتماعية وتقيد جودة حياتهم إلى حد كبير، الأمر الذي من شأنه مضاعفة العبء النفسي لديهم.

وبالإضافة إلى ذلك فإن مرض السمنة يهدد بالإصابة بمضاعفات مرضية عديدة،

مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وما يصاحبه من مخاطر السكتة القلبية أو

النوبة والتآكل المبكر للمفاصل والعمود الفقري. يمكن بالكاد أن تعتمد على

ذاتك للخروج من هذه الدائرة المرضية المفرغة: ففي عروض الأطباق الغذائية

يم تقديم وجبات مشبعة بالسعرات الحرارية، وهو ما يؤدي إلى زيادة الوزن،

بالإضافة إلى قلة حركة الجسم البشري، وتكون النتيجة هي السمنة. وفي مثل

هذه الحالات فإنه تقريباً لا توجد إلا طريقة واحدة لتحقيق التخفيض الدائم

للوزن، تتمثل في التدخل الجراحي في الجهاز الهضمي. ونظراً لأن السمنة يعد

مرضاً معقداً للمرضى الذين تتهدد حياتهم بنسبة كبيرة أثناء العمليات الجراحية

فإن الأمر يتطلب تعاون مختلف التخصصات الطبية حتى يمكن تقديم برنامج

علاج مثالي لهؤلاء المرضى. وفي برلين قبلت مجموعة المستشفيات الجامعية

فيفانتس هذا التحدي، وأنشأت لهذا الغرض مركزاً متخصصاً في علاح السمنة

وجراحات الأيض في فرع مستشفى فيفانتس شبانداو.

وتحت إدارة أخصائيي مرض السكر الأستاذ الدكتور لانجه والأستاذ الدكتور

كوكرلينج أصبح بالإمكان علاج المرضى في مستشفى شبانداو جراحياً وفقاً

لأحدث التقنيات والتجهيزات المتطورة. يعد الأستاذ الدكتور لانجه خبيراً

متخصصاً في مختلف الطرق العلاجية الجراحية

الموجهة لعلاج الوزن الزائد، والتي تشمل تركيب بالونات المعدة وزرع شريط

معدي وتركيب مضيق معدي دقيق. وفي أغلب الأحوال فإنه لا يمكن مساعدة

ويتجاوز مؤشر الكتلة الجسمية لهم قيمة 40 ، إلا ،» بالسمنة المرضية « المصابين

أنه عندما يصل مؤشر الكتلة « من خلال التدخل الجراحي. ويقول أ. د. لانجه

الجسمية إلى هذه القيمة فإنه لا يمكن الاكتفاء بمجرد اتباع نظم الحمية

.» الغذائية وممارسة حركات إضافية

أمثلة على الجراحات بأدنى التدخلات الممكنة: تركيب المضيق المعدي الدقيق والشريط المعدي القايل لإعادة التعديل والمعدة الخرطومية

تجدر الإشارة إلى أن نسبة 99 % من الجراحات التي تجرى في مركز فيفانتس

لعلاج السمنة وجراحات الأيض تتم بأدنى تدخلات ممكنة. وقد ذاع صيت

الأستاذ الدكتور كوكرلينج والأستاذ الدكتور لانجه في السنوات الأخيرة في مجال

الجراحات بأدنى التدخلات الممكنة، ليس فقط في ألمانيا ولكن على المستوى

بفضل تقنية الجراحات بأدنى التدخلات « الدولي أيضاً. يقول أ. د. كوكرلينج

وهذا ما يمثل ».» الممكنة لا يتم إحداث قطع كبير في الغطاء البطني للمعدة

أهمية كبيرة عند علاج مرضى السمنة، حيث أن الندبات الجراحية الكبيرة عادة

ما تلتئم في مثل هذه الحالات بشكل متدهور، الأمر الذي يزيد من خطر

.» الإصابة بعدوى

عرض مركز علاج السمنة في مجمع مستشفيات فيفانتس شبانداو:

الفحص العام للكشف عن السمنة والمحادثة التفصيلية مع المرضى

البرامج العلاجية المحافظة والجراحية

البرامج العلاجية طويلة المدى )شاملةً التدريب الغذائي وممارسة الرياضة

والتخطيط الحياتي والدعم النفسي(

تم تجهيز قسم العمليات الجراحية بنضد وأسرة طبية مخصصة لتحمل أوزاناً

ثقيلة، بالإضافة إلى تزويدها بمقاعد عريضة ومريحة، تم تصميمها لاستيعاب

هذا المكان « المرضى ممن تتجاوز أوزانهم 250 كجم. يقول الأستاذ الدكتور لانجه

يتيح لنا إمكانية القيام بالرعاية الطبية على أحسن ما يكون، حتى في حالة زيادة

.» عدد العمليات الجراحية

وفي الإطار ذاته فإن د. أندرياس شميت، المدير الإقليمي لمستشفى فيفانتس

شبانداو ومستشفى هومبولد، يصنف المركز الجديد ضمن أفضل خمسة مراكز

يبلغ متوسط عدد « متخصصة في علاج السمنة على مستوى أوروبا: ويقول

المرضى الذي يرد إلينا سنويا 600 مريض. وإلى جانب المرضى الألمان فإننا نتوقع

». مستقبلاً زيادة عدد المرضى الوافدين إلينا من الخارج، مثلاً من منطقة الخليج

وحتى يمكن إكساب المستشفى المزيد من الجاذبية أمام المرضى الأجانب، فقد

قمنا بإنشاء عيادات للراحة في أربعة مواقع مختلفة. فالغرف تم تجهيزها على

المستوى الفندقي الراقي ويسودها جو رائع من الراحة والهدوء، كما أن فريق

العمل الطبي هناك يمكنه التحدث بأكثر من لغة وتم تدريبه على أسس

التفاعل الثقافي مع الآخرين. وبالإضافة إلى ذلك تتم مواءمة قائمة الأطباق

والمأكولات وفقاً للمتطلبات الدينية والشخصية لكل مريض. ويمكن في الغرف

استقبال ما يزيد على 100 محطة تلفزيونية بواسطة القمر الصناعي. وبهذه

الطريقة يمكن تقديم يد العون لمرضى مستشفيات فيفانتس في برلين على

مستوى جميع المجالات الحياتية للارتقاء بجودة الحياة لكل منهم.

Discover Destination Germany with our interactive map

قم هنا بإضافة أهدافك المفضلة قم بتأكيد وتصنيف وتقسيم وطباعة هدفك المختار، ثم قم بالتخطيط لرحلتك إلى ألمانيا.

تم اختيار المفضلة 0