برامج متخصصة في جراحات الحوادث وإعادة التأهيل على أرقى مستويات الطب الحديث
University Hospital Aachen ©Universitätsklinikum Aachen

ORTHOPAEDICS/TRAUMA SURGERY

Aachen University Hospital

Specific field: Orthopaedics/trauma surgery

Univ.-Prof. Dr. med. Hans-Christoph Pape FACS

International Office:
Pauwelsstraße 30
52074 Aachen
Tel. +49 (0)241 8089658

www.ukaachen.de

Professor Hans-Christoph Pape FACS

Medical Director of the Department of Orthopaedic Trauma and Reconstructive Surgery at Aachen University Hospital


PDF-Download

AR | DE | EN | RU

Medical travel

Expert medical care at hospitals and rehabilitation clinics

برامج متخصصة في جراحات الحوادث وإعادة التأهيل على أرقى مستويات الطب الحديث

يتولى أ. د. طبيب هانز كريستوف بابه منصب مدير مستشفى جراحات الحوادث وإعادة التأهيل في مستشفى آخن الجامعي. وهو يقوم بالتعاون مع فريق العمل عالي التأهيل المجمع من أكثر منطقة بتطوير برامج

متخصصة في جراحات الحوادث وإعادة التأهيل على أرقى مستويات الطب الحديث.

تستفيد مستشفى جراحات الحوادث وإعادة التأهيل، شأنها شأن جميع

المجالات الطبية في الجامعة، من الهيكل البنيوي لمستشفى آخن الجامعي. وهو

يعد واحداً من أكبر المنشآت الصحية في أوروبا التي تجمع بين العمل البحثي

والتدريس ورعاية المرضى الشاملة مع تنفيذ برامج التشخيص والعلاج. كما

يستفيد مرضى أ. د. بابه من المسارات القصيرة والتبادل الوثيق بين مختلف

التخصصات الطبية مع المجالات المتخصصة الأخرى والشبكة المنهجية التي

تجمع بين البحث والرعاية. وهنا تجدر الإشارة إلى أن الفريق الطبي في المركز

يقوم على رعاية 15000 حالة طارئة ويقوم بتنفيذ ما يزيد عن 3000 عملية

جراحية. ومنطقة نشاط المستشفى غير محددة، فالمرضى يأتون إليها من داخل

وخارج ألمانيا.

الأستاذ الدكتور بابه، إلى جانب تخصص علاج الرضوح الحرجة وجراحات العمود الفقري وجراحة المفاصل والأجهزة التعويضية للمفاصل، فإن مشفاكم مزودة بخبرة فنية وطبية واسعة في مجال الجراحات التعويضية.

أ. د. بابه: نعم، هذا بالفعل جزء أساسي من باقة خدماتنا، نظراً لأن الإصابات

والكسور العظمية لا تشفى كلها بسهولة. وهنا تجدر الإشارة إلى أن عملية شفاء

كسور العظام في الواقع تعد عملية معقدة. ويأتي إلى مشفانا العديد من المرضى

الذين يعانون مشاكل صحية شديدة التنوع وتاريخ طويل من الألم والمعاناة.

وهو ما يشمل مثلاً اضطرابات نمو العظام والعضلات والجلد - وما يستتبع ذلك

من عواقب صحية شديدة على المرضى: وفي أغلب الأحوال لا يمكن تحمل هذه

الآلام البالغة أو حتى يتطور الأمر لحدوث تشوهات عظمية. يمكن تصحيح

هذه التشوهات، غير أن الأمر يتطلب خبرة طبية عالية، وإلا فسوف يصل الأمر

مجدداً إلى حدوث قصور في النمو أو الإصابة بمضاعفات عدوى يجب تجنبها

من البداية.

كيف يمكنك بمعاونة فريقك تقديم المساعدة في مثل هذه الحالات؟

أ. د. بابه: نحن نقدم باقة شاملة من برامج الفحوصات التشخيصية والطرق

العلاجية الحديثة لعلاج التشوهات وحالات التمفصل الكاذب التي يمكن أن

تنتج عن حدوث اختلالات عظمية ناتجة عن كسور عظمية. ونحن نعمل على

علاجها باستخدام الطرق الفنية المتطورة. وفي هذا الإطار فإننا نعمل على توفير

خامة العظم من الجسم ذاته والتي يمكننا الحصول عليها من عظم الفخذ.

وهي تعد واحدة من أحدث الطرق الفنية التي عملنا على إرسائها بنجاح كبير

منذ سنوات عديدة مضت، ونعمل على تطويرها بصفة مستمرة.

ما الدور الذي يلعبه استخدام التقنيات المدعمة بالكمبيوتر؟

أ. د. بابه: دوراً محورياً. نحن نعتمد في عملنا على الاستخدام الناجح للطرق

الطبية الحديثة المعتمدة على الكمبيوتر للقيام بالتنظير. وبذلك فإنه يمكننا أثناء

العملية الجراحية مراقبة وضعية العظم في الجسم. هذه التقنية الرقمية تتيح

لنا إمكانية الحصول على معلومات مباشرة في صورة ثلاثية الأبعاد خاصة بوضع

العظم، وذلك بعد أن نقوم بمهايأته. تستخدم هذه الطريقة في كثير من عمليات

تصحيح التشويه، مثلاً في منطقة الحوض والعمود الفقري والأطراف. تعتمد

هذه الطرق على أحدث المعايير الفنية المتطورة ويتم تحديثها بشكل مستمر

تماشياً مع الأبحاث الطبية الحديثة.

Discover Destination Germany with our interactive map

قم هنا بإضافة أهدافك المفضلة قم بتأكيد وتصنيف وتقسيم وطباعة هدفك المختار، ثم قم بالتخطيط لرحلتك إلى ألمانيا.

تم اختيار المفضلة 0