'rechts der Isar' Hospital
'rechts der Isar' Hospital ©Klinikum rechts der Isar der TU München

GYNAECOLOGY

Rechts der Isar Hospital, Munich University of Technology

Specialist field: Gynaecology

Univ.-Prof. Dr. med. Marion Kiechle

Ismaninger Straße 22
81675 München
Sabine Scharf
Tel. +49 (0) 89 41 40 24 24

www.frauenklinik.med.tu-muenchen.de

Professor Marion Kiechle

Director of the Gynaecology Department, ‘rechts der Isar’ Hospital, Munich University of Technology


PDF-Download

AR | DE | EN | RU

الرعاية الطبية فائقة المستوى للنساء - أحدث التخصصات والرعاية المثالية الفائقة

تعد أ. د. كيشله على المستويين المحلي والعالمي خبيرة وعالمة ذات خبرة كبيرة في مجال الطب العلاجي الفائق لأورام السيدات والثدي في مجمع المستشفيات الجامعي بجامعة ميونيخ الفنية.

تم تكريم أ. د. كيشله بفضل أعمالها العلمية الطبية المتميزة في مجال أورام

النساء والثدي اكثر من مرة، وتم منحها العديد من الجوائز، كان آخرها وسام

الصليب الأعلى لجمهورية ألمانيا الاتحادية. وهي تعمل منذ أكتوبر 2000 أستاذ

كرسي في تخصص أمراض النساء والتوليد في جامعة ميونيخ الفنية ومديرة عيادة

النساء والتوليد على يمين نهر إيزار. وبالإضافة إلى ذلك فإنها تشغل منصب

مديرة مفوضية سلوكيات التعامل الحياتية بتفويض من حكومة ولاية بافاريا،

وهي نائب رئيس المفوضية المركزية للسلوكيات والأخلاق بخصوص أبحاث

الخلايا الجذعية بتفويض من الحكومة الألمانية الاتحادية، كما أنها أيضاً عضوة

مجلس إدارة الجامعة الفنية.

تتمثل الأنشطة العلاجية الرئيسية للمركز في تقديم البرامج العلاجية الجراحية

والمحافظة لعلاج الأمراض السرطانية التي تصيب المرأة.

تجدر الإشارة إلى أن مركز أورام الثدي فائق التخصصات التابع لمجمع

مستشفيات ميونيخ الجامعي قد استوفى جميع الاشتراطات اللازمة للاعتماد

الرسمي وحصوله على الاعتماد الثاني من الجمعية الألمانية للسرطان والجمعية

الألمانية لأمراض الثدي، وهو ما يتطلب أن يكون المركز مستوفياً لأعلى

متطلبات الجودة، بل وأكثر منها.

باعتبارنا مركزاً معتمداً فإننا « وتقول أ. د. ماريون كيشله، المتحدثة باسم المركز

يستقبل .» نستطيع أن نوفر لمريضاتنا من النساء رعاية طبية أفضل وأكثر شمولاً

مركز الصدر التابع لمجمع المستشفيات على يمين نهر إيزار 400 حالة إصابة

جديدة بسرطان الثدي سنوياً تقوم على علاجها أ. د. ماريون كيشله بالاشتراك

مع فريقها الطبي.

تخصصات عديدة تهدف صالح المريضة

نحن نعلم منذ نهاية التسعينات من واقع دراسات علمية ذات صلة أن «

قرار اختيار طريقة العلاج الذي يتم اتخاذه على يد فريق فائق التخصص

ومن هذا المنطلق فإنه .» يهدف إلى تحسين فرص البقاء لمريضات السرطان

يتم بصفة دورية في عيادة أمراض النساء عقد جلسات نقاش تتناول العديد

من التخصصات الطبية مع أطباء خبراء في هذه التخصصات - مثل الطب

الإشعاعي والعلاج الإشعاعي والطب النووي والجراحة العامة والطب الباطني/

وطب الأورام وطب التخدير وطب الأمراض - ومن ضمن الموضوعات التي

يتم التعرض لها نتائج الفحوصات التشخيصية والخيارات العلاجية المتاحة

أمام المريضة.

التشخيص المبكر يعني العلاج في الوقت المناسب

تتزايد فرص الشفاء من الأورام كلما عجلت المريضة بزيارة الطبيب، ومن ثم

إجراء الفحوصات التشخيصية اللازمة مبكراً والبدء في وضع الخطة العلاجية

بأسرع ما يمكن. ومع ذلك فإن التشخيص الاحترافي لأورام الثدي يتطلب خبرة

ومن هنا فإنه « . فنية عالية على أيدي متخصصين فيما يعرف بمراكز تنظير الثدي

يمكن أيضاً في مركزنا المتخصص في أمراض الثدي تقديم البرامج العلاجية اللازمة

كما أوضحت ،» للحفاظ على الثدي دون استئصاله في حوالي 75 % من الحالات

تعد هذه النسبة من أعلى النسب في ألمانيا وعلى « أ. د. كيشله. وأضافت قائلةً

الصعيد الدولي فهي تضاهي تلك النجاحات التي تحققها أفضل مراكز السرطان

.» في العالم

يتم في العيادة تحت إشراف البروفيسورة د. كيشله تقديم برامج علاجية خاصة

للمرضى السيدات، مثل سرطان الثدي والخصيتين في الإطار العائلي وعلاج الأورام

الليمفاوية والمشورة النفسية التي تقدمها د. كيشله مباشرةً.

التميز من خلال البحث العلمي

يتم تنفيذ البرنامج العلاجي الخاص بكل سيدة وفقاً لأحدث ما توصلت إليه

المعرفة الطبية المتطورة في مجال الأبحاث السريرية والتي تشارك فيها عيادة

أمراض النساء على المستويين المحلي والعالمي من خلال ما تقوم به من أبحاث

سريرية وقاعدية وتتوصل إليه من نتائج مبهرة. توجد في عيادة النساء والتوليد

مجموعة باحثين سريريين )تحت إشراف: أ. د. إم شميت( ومجموعة الباحثين

في جينات أورام السيدات )تحت إشراف: أ. د. طبيب أيه مايندل(. لم يتمكن

الخبراء في جامعة ميونيخ الفنية الذين يقومون بأبحاثهم العلمية في مجال

يمكن لهذا الجين أن يساعدنا إلى « :ً الأورام من اكتشاف الجين الخطير إلا حديثا

حد كبير في حال إجراء الفحوصات المبكرة للكشف عن الإصابة بسرطان الثدي

كما أوضحت أ. د. ماريون كيشله. تجدر الإشارة إلى أن ،» والخصيتين الوراثي

نسبة حوالي 5% من المريضات ورثن التغير الجيني من الأم أو الأب، بينما توجد

نسبة حوالي 85 % من السيدات اللواتي تعانين من التغير الجيني المسبق تصاب

في وقت مبكر بسرطان الثدي. تستطيع السيدات اللواتي ينحدرن من مثل هذه

العائلات المعرضة للخطر أن يقمن في وقت مبكر بعمل اختبار الجينات.

Discover Destination Germany with our interactive map

قم هنا بإضافة أهدافك المفضلة قم بتأكيد وتصنيف وتقسيم وطباعة هدفك المختار، ثم قم بالتخطيط لرحلتك إلى ألمانيا.

تم اختيار المفضلة 0