كوبلنتس

زاوية ألمانية بميراث ثقافي عالمي: كوبلنتس

على المجرى المشترك لنهري الراين وموزل، حيث الزاوية الألمانية ذات الشهرة العالمية تقع واحدة من أجمل وأعرق المدن في ألمانيا: كوبلنتس. أربع سلاسل جبلية متوسطة ومساحة شاسعة من الغابات والمسطحات المائية والخضراء تشكل الخلفية الفريدة من نوعها التي تغلف مدينة كوبلنتس. تتمثل المعالم الكبيرة التي تقف شاهداً على تاريخ الميدنة العريق المتجاوز 2000 عام في ما تزخر به من كنائس وقصور وبيوت النبلاء والمباني السكنية البديعة.

ملتقى الثقافات ومقر إقامة القيصر في ألمانيا

سمح أسلوب الحياة الفرنسي والعراقة الألمانية في ظهور بيئة طبيعية مميزة ازدهرت في إطارها حانات مريحة لاحتساء النبيذ ومطاعم تتنوع من كونها خفيفة إلى شديدة مع أجواء الود والمحبة الطبيعية. وستسحرك أجواء الأزقة الضيقة والزوايا الرومانسية والميادين الترحابة المميزة لهذه الطبيعة - ولذلك يتوافد الكثير من الزوار من جميع أنحاء العالم إلى كوبلنتس. يمكن أن تبدأ جولتك التسوقية في المدينة القديمة عند الأبراج الأربعة، كما يطلق على الشرفات المميزة للبيوت الزاوية الباروكية المطلة على التقاطع المركزي. وبزيارة ميدان هاوبتفاخه الذي يرجع تاريخه إلى عام 1689 تذكرنا المدافع والرايات وبنادق المسكيت القديمة والأبواق بالجنود الذين كانوا هنا يقومون بمهام الشرطة ويؤدون خدمتهم. بعد ذلك تأتي نافورة شينجل، ثاني شعار للمدينة: توجد في فناء مبنى البلدية محاطةً بالأبنية الباروكية المميزة لمجموعة اليسوعيين، وهي تذكرنا بفترة عام 1800 عندما كانت كوبلنتس تابعة للسيادة الفرنسية وكان يتم تعميد الغلمان في أغلب الأحوال باسم جان - الذي نشأ منه في اللهجة الدارجة اسم شانج ومنه اشتق اسم شينجل. وكان هناك بعض الغلمان الأشقياء من يقومون بجعل النافورة تصدر تياراً مائياً قوياً بوتيرة غير منتظمة بعيداً عن حوض الماء بأسفلها. ومن الجدير بالمشاهدة أيضاً مبنى دويتشر كايزر، وهو ليس أثراً ملكياً كما يمكن أن يعتقد الناس، بل إنه برج سكني على الطراز القوطي يوجد في الطابق الأرضي حالياً مطعم لطيف.

فنون كبيرة خلف الأسوار القديمة ومتعة لاذعة

لم يكن مبدعو الفن الإعمار والتشييد الباروكي والقوطي وحدهم الذين خلفوا آثاراً فنية ورائهم، فالفنان الشهير بيتر لودفيج ترك الكثير: يوجد متحف لودفيج في دار النبلاء الألماني بالقرب من منطقة اللسان النهري "دويتشيس إيك" الذي خصصت أربعة طوابق منه لمجموعة أعمال لودفيج والمعارض المتغيرة. تتركز مجموعة الأعمال على الفترة التي أعقبت عام 1945 وتظهر بها أعمال لكثير من الفنانين، من بينهم بابلو بياسو وجان دوبفيه وبيير سولاج وسيرج بولياكوف وصولاً إلى مدرسة "الواقعية الجديدة" أو حركة "التشكيل الحر". تضاد عجيب: فن حديث وراء أسوار على نمط العصور الوسطى، كلاسيكيات العصر الحديث في مدينة قديمة محببة. يمكن أن تتبع متعة الفن متعة أخرى ذات مذاق لاذع: في متحف القبو داينهارد بوسط المدينة، البيت الدائم لصناعة الخمر المعروفة.

Highlights
Highlights

Discover Destination Germany with our interactive map

قم هنا بإضافة أهدافك المفضلة قم بتأكيد وتصنيف وتقسيم وطباعة هدفك المختار، ثم قم بالتخطيط لرحلتك إلى ألمانيا.

تم اختيار المفضلة 0