Tag cloud

مدينة متعددة الأوجه - تكسوها عباءة العراقة والتاريخ، وفي الوقت نفسه مرصعة بمظاهر الحداثة، وعامرة بالنشاط وأجواء الاستمتاع بالحياة: اكتسبت مدينة إنجولشتات، مدينة الجامعة والقلعة الواقعة على نهر دوناو والتي كانت فيما مضى مقراً لإقامة الدوق البافاري، سحرها الخاص المميز بفضل التوليفة الرائعة النابعة من فخامة العصور الوسطى والأجواء التعددية.

المزيد »

إذا كانت هناك مدينة من بين المدن الألمانية تستحق لقب الأفضل في فئتها، فلن تكون سوى مدينة دارمشتات. تمتاز هذه المديمة بالتعليم والقراءة والزراعة والاهتمامات المتنوعة والمظهر البراق - عملت مدينة دارمشتات على تطوير عباءة خاصة بها كان سبباً لشهرتها، وهي مطرزة بالعلوم والأدب والروائع المعمارية.

المزيد »

كولونيا هي مدينة الكاتدرائية العظيمة الواقعة على نهر الراين بتاريخها العريق، وتثير الإقبال والجاذبية إليها بما تحويه من ألون الفنون، والثقافة، والمهرجانات وجعة كولش الشهيرة بها. وبالطبع فإنها تثيرك لزيارتها مرة أخرى. فمدينة كولونيا، التي هي بحق أكثر من مجرد مدينة، إنها شيء ما وقر في القلب، أشبه بإحساس ساحر أو منظور حياة مختلف. وكل شيء هنا يدور محوره حول الكاتدرائية ذات الشهرة العالمية، إنها شعار المدينة وقلبها النابض على نهر الراين، القابعة في وسط المدينة وكأنها حارسها الشخصي العملاق،

المزيد »

مانهايم تثير أجواء الحركية والنشاط: تنبع من مدينة الجامعة الواقعة على نهري الراين ونيكار اختراعات كثيرة هامة. وهكذا عمد كارل درايس في عام 1817 إلى تصنيع أول مركبة بعجلتين، وفي عام 1886 سارت أول سيارة اخترعها كارل بنز في شوارع المدينة، وفي عام 1921 تبعتها الأسطورة لانتس بولدوج، أما يوليوس هاتري فقام في عام 1929 بتصميم أول طائرة نفاثة في العالم. ومن الواضح تماماً أن العقول العبقرية الخلاقة تشعر بالراحة هنا.

المزيد »

مساحات ريفية حالمة وحياة مدنية عصرية وواحات خضراء - تحوي مونستر الكثير من الأسرار بانتظار قدومك لتكتشفها. مونستر مدينة منفتحة على العالم يرجع تاريخها إلى ما يزيد عن 1200 عامٍ سطرها تاريخ المدينة. سواء باعتبارها مقراً للأسقف أو عضواً في رابطة المدن الهانزية أو مدينة الجامعة - دائما ما كانت مونستر تلعب بالإضافة إلى ذلك دوراً هاماً للمنطقة والعالم بأسره. ومع ذلك فقد ذكرها تاريخ العالم بشيء واحد فقط: مدينة السلام لولاية وستفاليا.

المزيد »

تمثل مدينة ماينتس، عاصمة ولاية شمال الراين-وستفاليا ومدينة الجامعة والرومان والميديا الإعلامية، مزيج الثالوث الشهير المؤلف من الكاتدرائية الرومانية وفن جوتنبرج الأسود وكرنفال نهر الراين، بالإضافة إلى كونها تمتلك أيضاً ميراثاً تاريخياً كبيراً يرجع إلى حوالي 2000 عام، يفخر كل سكان ماينتس بتقديمه وعرضه بكل اعتزاز. ومما يزيد من ثقل ملامح ماينتس المفعمة بالأحاسيس والانطباعات تعددية أنواع الخمور فائقة الجودة التي تندرج ضمن السلع الثقافية الوفيرة للمدينة.

المزيد »

تشتهر هايدلبرج على المستوى العالمي وفي إطار سياحة المدن العالمية بأنها المدينة الخضراء على الدوام: إنها هايدلبرج التي تعني بطبيعة الحال الرومانسية الحالمة بين الجسر القديم و القصر الطاغي. الجامعة ومشهد الطلاب، باقة المعارض والعروض الثقافية، وحسن الضيافة القلبية البالغة والموقع الخلاب على نهر نيكار وسفوح غابة أودنفالد: كل هذه أسباب ساهمت في زيادة الإقبال على المدينة التي كانت تخبيء لجوته "شيئاً مثالياً".

المزيد »

تعيد برلين في الوقت الحالي تقديم صورة جديدة لألمانيا لم يألفها العالم من قبل، وباعتبارها مدينة عالمية تكمن في قلب القارة الأوروبية وتتمتع بسمات الإبداع والحيوية النابضة منقطعة النظير، مما جعلها لها تأثير مغناطيسي يستقطب ملايين الزوار للتوافد عليها، وباعتبارها عاصمة لدولية متفتحة وعالمية ومضيافة. إنها توليفة من السعادة والحيوية الناضحة، وربما تكون جريئة بعض الشيء، والتسامح والبساطة الداعية للاستجمام والاسترخاء. "برلين كلها عبارة عن سحابة": تثبت المقولة القديمة مصداقيتها مرة أخرى، بل وأكثر من ذلك.

المزيد »

هامبورج، بوابة العالم، الجمال والرقي في الشمال: لم تأت من فراغ سمعة المدينة الخضراء المائية كواحدة من أروع المدن الألمانية. وحتى الهانزيون المتحفظون يمكنهم بالكاد إخفاء فخرهم واعتزازهم بمديتنهم وأجوائها العريقة ورونقها البحري غير العادي. سواء كان نهر إلبه أو ألستر أو المدينة الساحلية أو مدينة المخازن أو سوق الأسماك أو شارع ريبربان - توجد هنا يومياً أحداث كبيرة ورائعة بانتظار اكتشافك لها.

المزيد »

لا تشتهر مدينة ترير، التي كان يطلق عليها أوجوستا تريفيروروم عندما أنشأها القيصر أغسطس في عام 16 قبل الميلاد، فقط باعتبارها أقدم مدينة في ألمانيا، ولكنها أيضاً تمثل مركزاً هاماً للأبنية الأثرية والكنوز الفنية. تتضح البنية المعمارية الضخمة التي جعلها الرومان صبغةً لهذه المدينة، بمجرد التطلع إلى بوابة بورتا نيجرا الشاهقة، وهي بوابة المدينة العملاقة للعالم القديم وتعد الشعار الحالي لمدينة ترير الواقعة على نهر موسل.

المزيد »

ما بين المهرجان الشعبي والمطعم الفاخر، متاحف السيارات و فيلهيلما، الحياة الليلية النابضة والمعارض الخلابة: شتوتجارت تزخر بالمتناقضات المفعمة بالإثارة. تحمل عاصمة ولاية بادن فورتمبرج طابع واحدة من أكبر مزارع الكروم في ألمانيا وأجواء الإثارة بفضل موقعها الساحر وما تحويه من ميادين جميلة وقصور فخمة وأبنية من مختلف الأنماط المعمارية.

المزيد »

لا تقع دوسيلدورف، عاصمة ولاية شمال الراين وستفاليا ، كما يعتقد كثيرون، على نهر الراين بالمعنى الدقيق للكلمة، ولكنها تطل على نهر صغير اسمه دوسيل. ومن يقم بجولة إلى قلب المدينة القديمة الأصلي الواقع بين باسيليقا لامبيرتوس وبرج القصر، سيكتشف النهر الصغير دوسيل الذي يسري مختبئاً بعض الشيء بين زقاق ليفر وميدان بورج بلاتس. لم يكن تفكير أحد قديماً متجهاً إلى أن تصبح المدينة مركزاً للاقتصاد وألوان الموضة والمعالم الثقافية ذات الأهمية العالمية - لكنها موجودة بالفعل على نهر الراين.

المزيد »

خاطيء من يقول أنه لزيارة جوتنجن يجب أن يكون حاصلاً على الدكتوراة، فهذا اللقب لا يعدو كونه وسيلة مساعدة في هذه المدينة الممتلئة بطلبة العلم، ويغلب عليها طابع الحياة الجامعية والأكاديمية بشكل غير موجود في أية مدينة ألمانية أخرى. تحتل جوتنجن الصدارة من حيث عدد الحاصلين على جائزة نوبل لديها، الذي يبلغ حوالي 44 عالماً، قاموا هناك بالدراسة أو البحث أو التدريس.

المزيد »

يينا - إنها همزة الوصل الخلابة بين الماضي الصناعي والفكري، بين الأبحاث والإبداع والاقتصاد، بين المدينة القديمة بسحرها والحياة الأكاديمية المفعمة بالحيوية. يكسو المدينة مشهد عظيم من مهرجانات المدينة الشهيرة والعروض الموسيقية والمسرحية - وبأجواء الأحاديث الفكرية في أي من حانات الطلبة القديمة التي تصل إلى آفاق لا يمكن تصوره بفضل احتساء مشروبات أثنائها.

المزيد »

مدينة فورتسبورج، نقطة الالتقاء فائقة الجمال للتاريخ والثقافة والخمر. مقر إقامة شعب الفرانكن والجامعة، حيث الموقع الخلاب على ضفتي نهر الماين، بالإضافة إلى الأجواء المفعمة بالحيوية والسحر الخلاب، وشهرتها بأنها مركز مزارع الكروم الفرانكوني، كما أنها تعد بفضل معالمها السياحية العديدة واحدة من أجمل المدن الألمانية وأكثرها ترحاباً بالضيوف وبكلمة واحدة - أكثرها سحراً وجمالاً.

المزيد »

تم تأسيس مدينة بيلفيلد في عام 1214 في عهد الكونت هيرمان فون رافنسبرج. رجل بعيد النظر: فطن الرجل آنذاك إلى كيفية استغلال الموقع المناسب المطل على تقاطع الطرق التجارية القديمة، مباشرة بالقرب من أحد الممرات التي تتخلل غابة تويتوبورجر. وبذلك نشأت المدينة التجارية النمطية بالسوق الكبير المقام بها والأبنية السكنية البديعة - الأمر الذي لا يزال يميز بيلفيلد حتى الآن.

المزيد »

Discover Destination Germany with our interactive map

قم هنا بإضافة أهدافك المفضلة قم بتأكيد وتصنيف وتقسيم وطباعة هدفك المختار، ثم قم بالتخطيط لرحلتك إلى ألمانيا.

تم اختيار المفضلة 0