• 0
غابات وحقول وتاريخ صناعي: راتينجن

غابات وحقول وتاريخ صناعي: راتينجن

تعتبر راتينجن واحدة من المدن الأربع الجبلية الكبرى القديمة، كما أنها تعد بفضل ما يفترش أرضها من غابات وحقول ومراعي تشكل نسبتها 75% من مساحة المدينة الإجمالية القلب الأخضر والقطب الهاديء لهذه الطبيعة المدنية النشطة الواقعة على نهر الراين والرور وفوبر. معايشة حية بين الطبيعة والثقافة وتاريخ الصناعة تستحق القيام بكل رحلة إليها.

الاعتزاز بالأخت الصغيرة.

منح الدوق الجبل مدينة راتينجن حقوق المدنية في عام 1276، مما جعلها أقدم من أختها الأكبر، مدينة دوسيلدورف. وإحساس الاعتزاز بالأخت الصغيرة يفسر نفسه، فما تزخر به المدينة من جدران مفعمة بالانطباعات وأبنية تاريخية عريقة، بالإضافة إلى ميدان ماركت بلاتس، تشهد على الدور الخاص الذي لعبته المدينة منذ القرن التاسع. تضم باقة المعالم السياحية للمدينة القلاع المائية؛ "هاوس تسوم هاوس" وقصر لينيب وقصر لاندسبرج وكنيسة سان بيتر وباول، كلها ترجع إلى القرنين الثاني والثالث عشر، بالإضافة إلى البيت النصف خشبي "تسوم روتن هان" وأطلال الأثر الصناعي بالغ الأهمية لمصنع نسيج كرومفورد الذي أنشيء في عام 1783 وهو مصنع نسج أقطان ميكانيكي ويعد أول مصنع من نوعه في أوروبا.

العرائس في المتحف والمجموعة الفنية ذات السمعة العالمية.

يسعد سكان راتينجن في الوقت الحاضر أيضاً بباقة عروض مدينتهم الثقافية والمتعلقة بأنشطة قضاء أوقات الفراغ. يوفر مسرح المدينة إطاراً مثالياً لظهور توليفة كبيرة من العروض المسرحية للفرق الزائرة والفنانين ومشاهد الثقافة المحلية، كلها تجتمع مع بعضها البعض أثناء فترة انعقاد مهرجان "تسيلت تسايت"، بالإضافة إلى البحيرة الزرقاء التي تستقطب العروض المسرحية التي تقام في الهواء الطلق خلال فصل الصيف. يعرض متحف العرائس الكثير من نماذج العرائس الألمانية والفرنسية الجميلة التي أنتجت منذ عام 1850. وستأسرك هناك العروسة لويزه التي تظهر متأنقة أمام عيون زوارها وتشير إلى نمط حياة جداتنا وأجداد جداتنا. ستجد المجموعة الفنية للمدينة تحت شعار "في رحلة البحث عن الحياة المكنونة"، بالإضافة إلى الفنانين الممثلين هنا الذين يمثلون فئة عالمية فائقة، من بينهمجوزف بويز وأرنلوف راينر وأنتوني تيبيز وسي توبلي وأوجو دوسي ويوليان شنابل وكريستيان لودفيج أفرزيه.

ومن الجدير بالمشاهدة أيضاً هناك الطريق الفني في راتينجن الذي يعيد ربط المنطقة الثقافية الواقعة بين دوسيلدورف ومنطقة ميتمان وهولندا. يخترق الطريق الفني المساحة الإجمالية للمدينة. تتمثل زواياه في حديقة الاستجمام فولكاردي في الغرب ووادي أنجرتال في الشرق، مع الإشارة إلى موقع الحج الشهير نيفيجس ووادي نيندرتال بالغ الأهمية فيما يتعلق بالتاريخ الإنساني. يبلغ طول الطريق حوالي 11 كم ويمر بأنماط طبيعية متنوعة تزينها تماثيل منحوتة لعشرة من كبار الفنانين.

أحداث وفعاليات

The fact that Düsseldorf, North Rhine-Westphalia's region capital, has an art museum of international renown today is thanks to the former Elector Palatine Johann Wilhelm II, who began to build an art gallery here in 1710. A generous patron, he was able to bring numerous artists to the court and transformed the city into a European centre for art. Although the Kunstpalast Museum itself was only founded in 1913, it would not be what it is today had the Elector not been such a passionate collector of art.

The museum underwent two major renovations to reach its current form – from 1925 to 1926 to plans by architect Wilhelm Kreis and in 1999/2000 to plans by Oswald Mathias Ungers. The building now provides an exceptional setting for its painting collection, which focuses on Old Masters, paintings of the 19th century and the modern age and paintings and sculptures from the Middle Ages to the present day. These works are complemented by arts and crafts, design, graphic art and a renowned glass collection. Among the collection's masterpieces are 'The Ill-matched Pair' by Lucas Cranach the Elder, 'Landscape with Tobias and the Angel' by Jan van Scorel, 'Flight into Egypt' and the famous 'Cross on the Mountain' by Caspar David Friedrich. The section on Modernism features important works from the early 20th century by Paula Modersohn-Becker, Wassily Kandinsky, Walter Ophey, Franz Marc, August Macke, Otto Dix, Emil Nolde and Ernst Ludwig Kirchner.

المواعيد التالية

19.05.2019 - 01.09.2019

30.06.2019 - 04.08.2019

موقع إقامة العروض

Museum Kunstpalast
Ehrenhof 4
40479 Dusseldorf

جميع البيانات الخاصة بالأسعار والمواعيد ومواعيد الفتح غير مؤكدة.

The Biggest Funfair on the Rhine is organised by Düsseldorf's St. Sebastian shooting club, which dates back almost 700 years and currently numbers more than 1,500 members. It's held in celebration of the club's patron St. Apollinaris, whose feast day is on 23 July. The highlight is the historical parade, one of the biggest and most spectacular in Germany, with over 3,000 uniformed marksmen, marching bands and horse-drawn carriages.

St. Apollinaris was declared Düsseldorf's patron saint when the city acquired some of the martyr's relics in around 1300. A beautiful shrine, now in St. Lambert's Church in the old town, was built in his honour. Eventually the annual commemorations evolved into a fair at which it was customary for the club St. Sebastianus Schützenverein 1316 e.V. to shoot dummy birds. Whoever shot down the bird was named shooting king for that year – a tradition that still continues today. Apart from this, the fair has changed dramatically. Nowadays the 165,000 square metre fairground on the bank of the Rhine boasts masses of rides from Germany and abroad, which are all geared up to thrill more than four million visitors from all over the world. Everyone looks forward to the historical parade – and the sensational fireworks above the city. Those in the know will tell you that the best place to view the fireworks is from the middle of the Rhine on board the MS Riverstar, an elegant vessel whose wood and brass fittings hark back to the glory days of travel. Sadly the boat can only accommodate around 170 passengers – so early booking is advised.

المواعيد التالية

12.07.2019 - 21.07.2019

موقع إقامة العروض

Festwiese in Düsseldorf-Oberkassel
Kaiser-Wilhelm-Ring 30
40545 Dusseldorf

جميع البيانات الخاصة بالأسعار والمواعيد ومواعيد الفتح غير مؤكدة.

الفعَّاليات والأحداث

البحث في الأحداث
(باللغتين الألمانية والإنجليزية)
معايير بحث أخرى
إعادة ضبط كل شيء