آخن

آخن: من شارلمان العظيم إلى الكرنفال - العراقة ومرح الحياة

سافر إلى آخن وستكون بذلك قد رسوت في أوروبا. لأنه لا توجد مدينة تتجسد فيها الحياة والأفكار والمشاعر الأوروبية مثل آخن، حتى أن البعض يعتقد أن الأمر يتعلق بجين أوروبي يكمن في الشريط الوراثي لسكان هذه المنطقة. وربما لا توجد أبحاث علمية تؤيد هذا الاعتقاد، ولكن على الرغم من ذلك: من يبحث عن أوروبا وقيمها ومثلها، فسوف يجدها في أخن.

رحلة عبر الزمان: "طريق شارلمان".

إنه تناقض عجيب، هذا الذي يقابله السائح في جميع طرق المدينة: الأبنية الفاخرة العريقة التي تحمل عبق جميع العصور والمنظر البديع الممتد خلالها الذي يشكل طابعه المميز الطلاب البالغ عددهم 40 ألف طالب من جميع أنحاء العالم. فهي تكسب المدينة أجواء استرخاء مفعمة بالتنوع تتميز بمرح الحياة. دليل جمالي آخر على انفتاح مدينة آخن - إنه بالأحرى سبب قوي للتجول خلال المدينة الداخلية والدخول في رحلة زمنية عبر مئات السنوات التي شكلت تاريخ المدينة. ويوفر "طريق شارلمان" فرصة جيدة للتجول واقتفاء آثار الامبراطور شارلمان العظيم وتتبع أفكاره ورؤاه. إنها مجموعة من الأبنية التاريخية البرّاقة والحديثة الجميلة، كل محطة في إطارها بطول الطريق الممتد تناقش موضوعاً مستقلاً بذاته، تكسب عصرنا طابعه المميز مثل كارل الأكبر: التاريخ والعلوم وأوروبا والدين والقوة والاقتصاد والميديا.

من عصر القوطية إلى الباروك، وصولاً إلى متحف الكمبيوتر.

تم على قاعدة قصر كايزربفالس في القرن الرابع عشر تأسيس مبنى البلدية الذي تم توسيعه بعد ذلك بقرون ليصبح قصر المدينة الباروكي، الشاهد التاريخي من عصر ازدهار الطبقة المتوسطة العريقة. وإلى جانبه، في مطعم "تسوم...بوستفاجن" (إلى ...عربة البريد)، توجد منذ قرون عدة أجواء الترحاب والضيافة الراقية. بيت جراسهاوس، مبنى البلدية القديم ومبنى الأرشيف الحالي للمدينة، وبيت لوفنشتاين، الذي كان قديماً مطعماً وبيتاً سكنياً، وقصر بوشيل، الذي كان حتى عام 1752 صالة العروض الفنية في المدينة، كلها تعد بعضاً من المحطات الخلابة على طريق شارلمان الذي يستحق هو ذاته زيارة خاصة له. كما هو الحال مع مبنى"البيت الكبير": ستجد هنا أحدث الأشياء خلال القرون الثلاثة الأخيرة. يحوي متحف الجرائد الدولي، الأكبر من نوعه على مستوى العالم، 170 ألف صحيفة من جميع أنحاء العالم و(تقريباً) كل لغات الأزمان القديمة - كلها تثبت بسرعة خاطفة أن العناوين الرئيسية الكبيرة من قبيل الماضي. وكذلك في متحف الكمبيوتر التابع للمعد الفني العالي يمكن مشاهدة بعض التحف التقنية التي سرعان ما تقادمت: فالأجهزة التي تعبر اليوم عن التقدم ستجدها غداً بين جدران المتحف.

جائزة شارلمان العالمية: جائزة واحدة، أوروبا كلها.

ترجع تسمية الجائزة العالمية التي تمنحها مدينة آخن بهذا الاسم إلى الامبراطور شارلمان العظيم، وهي تعتبر منذ عام 1950 تكريماً يتم منحه في مبنى البلدية للمدينة للأعمال التي تخدم الوحدة الأوروبية. وعادة ما يسعى المرء لتحقيق ذلك، إنها عملية منطوية على حلم أوروبي قديم قُدر له أن يصبح حقيقة: إنها بمثابة عصر ممتد عبر عقود للسلام على "القارة القديمة". أما أنت فلم يكن من قبيل الصدفة الحقة أن يتم منحك جائزة شارلمان: يعتبر مهرجان آخن مناسبة جيدة لزيارة هذه المدينة الرائعة.

Highlights
Highlights

Discover Destination Germany with our interactive map

قم هنا بإضافة أهدافك المفضلة قم بتأكيد وتصنيف وتقسيم وطباعة هدفك المختار، ثم قم بالتخطيط لرحلتك إلى ألمانيا.

تم اختيار المفضلة 0