بيلفيلد

بيلفيلد: من مركز تجاري في العصور الوسطى إلى مدينة كبيرة عصرية

تم تأسيس مدينة بيلفيلد في عام 1214 في عهد الكونت هيرمان فون رافنسبرج. رجل بعيد النظر: فطن الرجل آنذاك إلى كيفية استغلال الموقع المناسب المطل على تقاطع الطرق التجارية القديمة، مباشرة بالقرب من أحد الممرات التي تتخلل غابة تويتوبورجر. وبذلك نشأت المدينة التجارية النمطية بالسوق الكبير المقام بها والأبنية السكنية البديعة - الأمر الذي لا يزال يميز بيلفيلد حتى الآن.

التحول كمبدأ: صورة بيلفيلد في مرآة العصور.
استغل كثيرٌ من التجار الحريات التي كفلها أصحاب الأراضي في المدينة الجديدة، وحددوا منذ البداية نمطية تطور بيلفيلد. تميزت المدينة لفترة طويلة بتجارة الأقمشة والكتان، السلع الرائجة في ذلك الوقت، هذه الفترة التي لا يزال شاهداً عليها السوق القديم ومبنى البلدية القديم وكنيسة نيكولاي في المدينة القديمة.

ومع ذلك فإن الطلب على الكتان لم يستمر طويلاً، فقد عايشت بيلفيد نقطة تحول جوهرية من كونها مدينة تجارية إلى صناعية، وهو ما انعكس بوضوح في صورة المدينة: تم إنشاء أحياء سكنية جديدة بمنازلها المميزة بأنها ذات طابقين أو ثلاثة طوابق. وفي الأعوام التي أعقبت نقطة تحول القرن في نشاطها الاقتصادي تم تأسيس أبنية ممثلة لطبيعة المدينة، مثل مبنى البلدية الجديد والمسرح المصمم على نمط الباروك وطراز الفن الحديث "أرت نوفو" ومكتب البريد المزين بقطع زخرفية من عصر النهضة ومحطة القطار التي تحمل طابع الفن الحديث "أرت نوفو" والمعبد المميز بقبته العالية المرئية من بعيد. وفي نهاية هذا القرن ساهم بناء قاعة الفنون وقاعة المدينة وقاعة زايدنشتيكر والمتحف التاريخي ومتحف هويلزمان في حديقة رافنسبرجر بشكل واضح في إكساب صورة المدينة الصبغة المعمارية في وقت قصير، ومن ثم توسيع نطاق المعروض الثقافي إلى حد كبير. ومنذ عام 1969 اكتسبت بيلفيد طابع مدينة الجامعة. وفي الغرب، أسفل غابة تويتوبورجر، تم تجميع كل الكليات تحت سقف واحد. وتعتبر القاعة البالغ ارتفاعها 300 متر مكان الاجتماع المركزي والنبراس المعماري المتألق.

الاحتفال وفقاً للتقاليد القديمة: الأسواق والأعياد وسباق العدو المفتوح هيرمانسلاوف
في شهر مايو من كل عام يقام في المدينة القديمة سوق نساجين الكتان، وهو مهرجان شعبي كبير يستمر لعدة أيام، وفي شهر يوليو من كل عام يقام مهرجان شبارنبورج الذي يرجع تاريخه إلى العصور الوسطى في حصن شبارنبورج، وفي سبتمبر يقام سوق الخمور في المدينة القديمة. وتتختم مهرجانات العام كما جرت العادة بإقامة سوق أعياد الميلاد في المدينة القديمة والذي يحيط به أكثر من 100 من البيوت نصف الخشبية المزينة بعناصر الاحتفالات المبهجة. كما يعد سباق العدو المفتوح هيرمانسلاوف من العادات التقليدية المميزة لمدينة بيلفيلد، وهو مهرجان شعبي للركض يبدأ من تمثال هيرمان الأثري في ديتمولد ويمر بمرتفعات غابة تويتوبورجر وصولاً إلى خط النهاية في حصن شبارنبورج.

Highlights
Highlights

Discover Destination Germany with our interactive map

قم هنا بإضافة أهدافك المفضلة قم بتأكيد وتصنيف وتقسيم وطباعة هدفك المختار، ثم قم بالتخطيط لرحلتك إلى ألمانيا.

تم اختيار المفضلة 0