إيرلانجن

وطن جديد في كنف المرجريف: إيرلانجن

لم يكن دخول إيرلانجن مع مدينتي نورنبرج وفورت في إطار ثالوث المدن الفرانكونية هي السبب وراء رفع شعار مسايرتها لركب التاريخ الفني والثقافي المميز لجميع المدن الألمانية. فمدينة إيرلانجن متميزة من الناحية التخطيطية، بالإضافة إلى أن المستوطنين هناك من الهوجونوتيين الفرنسيين، الذين استقروا هناك منذ القدم ومع ذلك فهم الأكثر إثراءً، عملوا على تحويل المدينة إلى مركز ذي طابع مميز للغاية.

سياسة لجوء تحمل طابع النجاح: مدينة إيرلانجن والهوجونوتيون الفرنسيون
نظرة قصيرة إلى الوراء: عقب حرب الثلاثين عاماً كانت المدينة غير مأهولة من الناحية العملية. واستمر الأمر هكذا إلى أن تبدل الحال في عام 1685 عندما أبطل الملك لودفيج الرابع عشر المرسوم العالي لمدينة نانتس الذي كان يكفل للهوجونوتيين الكلفانيين حرية العقيدة، الأمر الذي أسفر عن تدفق موجات من آلاف الهوجونوتيين البروتستانت الفارين، وعرف المرجريف كريستيان إرنست كيفية استغلالها: فقد وفر لهم حق الإقامة في إيرلانجن بهدف إعادة إنعاش الحياة الاقتصادية بها. وصلت أول دفعة من الهوجونوتيين إلى مدينة إيرلانجن في 17 مايو عام 1686، وتبعتهم دفعات أخرى لاحقة. وسرعان ما اتضحت حقيقة أن مدينة إيرلانجن كانت صغيرة للغاية بحيث لا تستوعب جميع الوافدين - وكان لا بد آنذاك من عمل مستوطنة جديدة. وكموقع لها تم اختيار المنطقة الواقعة جنوبي المكان القديم، حيث أشرف المبدع المعماري يوهان موريتس ريشتر على وضع تصميم باروكي مثالي للمدينة يتيح إمكانية استمتاع 7500 أسرة بالضوء والمساحة الرحبة، بالإضافة إلى المصانع وكنيسة وميدانين كبيرين، على أن تكون جميع المنشآت مربعة الشكل ومتماثلة للغاية مع الطريق الرئيسي بالمدينة.

بدأ العمل في 14 يوليو 1686 بإرساء قواعد كنيسة الهوجونوتيين البروتستانت التي لا تزال تعتبر حتى الآن من المشاهد السياحية ذات المستوى العالمي. وفي عام 1700 صدر القرار بتأسيس قصر إقامة للمرجريف، ملحق به حديقة كبيرة. وفي عام 1706 نشب حريق عظيم التهم ما يقرب من إجمالي منشآت المدينة القديمة الأصلية - ومن ثم سنحت الفرصة لتطبيق مخطط البناء الباروكي الزاهي المميز للمدينة الجديدة على أجواء المدينة القديمة، وهو ما أثمر عن إمكانية خلق تحفة فنية مبكرة في إطار التصميم الإجمالي لبناء مدينة.

السمات الجمالية للطراز الباروكي. ومفاجأت سارة.
خلف العصر الباروكي ورائه الكثير، مثل مسرح المرجريف الذي يرجع تاريخ إنشائه إلى عام 1718، وهو أقدم مسرح باروكي يقدم عروضاً في جنوب ألمانيا. أو قصر الفنون في إيرلانجن الذي يقدم مجموعاته الفنية في قصر شتوترهايم الباروكي المطل على ميدان ماركت بلاتس. يوجد ثاني متحف فني في إيرلانجن في قصر لوفنيش مباشرة بجانب المركز التجاري إيرلانجن أركادن المنشأ حديثاً. بالإضافة إلى متحف المدينة في مبنى البلدية بالمدينة القديمة المطل على ميدان مارتن-لوثر، فهو يستحق أن تقوم بزيارة إلى إيرلانجن لعدة أسباب، من بينها المجموعات الفنية التي ترجع إلى عصر ما قبل التاريخ والعصور التاريخية المبكرة والتاريخ القديم. وإذا جال السائح بناظريه في إيرلانجن سيجد أنها تخلب أنظاره بالكثير من المفاجأت - وما ينتظره هناك كثير وبصرف النظر عن المهرجانات السينمائية وفعاليات الرقص ومهرجانات الفكاهة والضحك وأمسيات القصائد الشعرية وغيرها الكثير.

Discover Destination Germany with our interactive map

قم هنا بإضافة أهدافك المفضلة قم بتأكيد وتصنيف وتقسيم وطباعة هدفك المختار، ثم قم بالتخطيط لرحلتك إلى ألمانيا.

تم اختيار المفضلة 0