لوبيك

جمال القوة: لوبيك

تم تأسيس مدينة لوبيك، ملكة المدن الهانزية، في عام 1143 "كأول مدينة غربية مطلة على ساحل بحر البلطيق"، كما أنها تعتبر منارة مشعة لعائلة المدن الهانزية بأسرها الواقعة في نطاق بحر البلطيق. ولا تزال أجواء العصور الوسطى والمعالم السياحية للتاريخ الثقافي حتى الآن محددة لملامح المدينة الخلابة الرائعة، وتذكرنا بالتاريخ العريق للمدينة باعتبارها المدينة الهانزية الملكية الحرة.

منارة الحرية: ومركز التجارة العالمية.

لوبيك: بزغ اسم المدينة لقرون عديدة وترددت أصداؤه في مجالات الحرية والقانون والرخاء، حيث كان قانون مدينة لوبيك، الذي كان يمثل آنذاك خطوة تقدمية كبيرة فيما يتعلق بتوحيد القواعد الزراعية والبحرية، مصدراً لوضع ما يزيد عن 100 قاعدة قانونية للمدن المحيطة ببحر البلطيق - وهو الشرط الذي كان أساسياً للانطلاقة الكبيرة للرابطة الهانزية لتكون أكبر قوة تجارية في ذلك الوقت، التي كان مركزها بلا منازع مدينة لوبيك، والتي تعتبر واحدة من أبرز العواصم القديمة للتجارة العالمية. تقدم المدينة القديمة، التي تحيطها المياه، بأبراجها السبعة للكنائس الرئيسية الخمس بها تاريخاً حياً عمره 1000 عام، وهي الآن تتمتع بحماية أثرية باعتبارها جزءاً من التراث العالمي لليونسكو. وإحقاقاً للحق: فإن معالم الصورة المتفردة لهذه الاتحاد المدني رسمها المخزون الثري من الأبنية الأثرية التي ترجع إلى عصور القوطية والنهضة والباروك والكلاسيكية، بالإضافة إلى الأزقة والطرق والكنائس والأديرة ومنازل علية القوم القديمة والحصون. تضم قائمة أهم الأبنية المعمارية المجموعة المحيطة بمبنى البلدية ودير بورجكلوستر ومنطقة كوبرج - وهو حي تحمل جميع أبنيته عبق أواخر القرن الثالث عشر - وكنيسة يعقوب ومستشفى الروح المقدسة والبناية التي تتوسط شارعي جلوكنجيسر وأجيدين، حيث الحي الذي توجد به منازل النبلاء الراقية بين كنيسة بيتري والكاتدرائية وبوابة هولستن ودار تخزين الملح على ضفة ترافي اليسرى.

الوجه الثاني للمدينة والمبدعين الثلاثة الحاصلين على جائزة نوبل

فمجرد نزهة عبر مدينة لوبيك التي تحمل عبق العصور الوسطى هي بمثابة معايشة فريدة من نوعها - ولا سيما أن المدينة تمتلك من المعالم الحديثة المعاصرة ما تقدمه: عندما ينقضي النهار تنضح معالم الحياة في الحانات والمطاعم والنوادي وصالات الديسكو العديدة المنتشرة هناك: تتحول مدينة لوبيك تماماً لترتدي عباءة الحيوية والانطلاق، وفي المقابل فإن أهل المدينة الهانزية المتحفظين سيجدون أجواء الانزواء المتوارية. ربما يكون جونتر جراس، إلى جانب توماس مان وويلي برانت، أحد المبدعين الثلاثة الذين ارتبطت أسماؤهم باسم مدينة لوبيك. وفي منتدى الأدب والفنون التشكيلية، أو ببساطة بيت حونتر جراس، يقدم المعرض الدائم أعمال الفن التشكيلي للكاتب المقام على شرفه الاحتفال، ومظاهر الارتباط الوثيق بين نتاجه الأدبي والفني. أما في المعارض المؤقتة فيتم، عرض إلى جانب أعمال جراس، أعمال أخرى "للمواهب المزدوجة" من مجالات الفنون التشكيلية والأدب والموسيقى. يضم البيت الفني حديقة تحوي تماثيل للفنان جراس وأرشيف للأعمال الفنية ومكتبة ومحل لبيع المنتجات المتعلقة بالفنون.

الابنة الأجمل لمدينة لوبيك والمذاق الحلو الشهي.

إنها بلدة ترافيمونده: بدون الابنة "الصغيرة" لم تكن لوبيك، ملكة المدن الهانزية، لتضع تاج الملكية على رأسها. كانت المدينة التجارية الغنية مرتبطة بالبحر من خلال مدخل حر يؤدي إليه، وفي عام 1329 قامت المدينة بشراء قرية الصيادين الصغيرة بقيمة 1.060 بفينيج، وهو ما كان بمثابة عملية شراء رابحة، الأمر الذي يتضح من واقع القيام بنزهة حرة في مدينة الثغر الخلابة. كذلك فإن شراء حلوى المرزبان في لوبيك دائماً ما تعد صفقة رابحة، فاللوز الذي يمثل الجزء الأساسي في الحلوى تم إدخاله إلى مدينة لوبيك في القرن الثالث عشر. . ونظراً لندرة هذه الحلوى في ذلك الوقت فكان ينسب إليها أنها ذات تأثير شاف. ولذلك فقد اقتصر إنتاج هذه الحلوى في القرن السادس عشر على فئة الصيادلة. Jahrhundert ausschließlich den Apothekern. ومع ذلك فقد اكتشف النبلاء المذاق الحلو لهذا المنتج - وبذلك دخلت حلوى المرزبان موائد الأمراء باعتبارها طبق حلو يقدم بعد الطعام. وبالرغم من ذلك فلم تكن هذه الحلوى في أغلب الأحوال مفضلة لدى الشعب - ولحسن الحظ لم تستمر هذه الحالة طويلاً ولم تعد موجودة.

Highlights
Highlights

Discover Destination Germany with our interactive map

قم هنا بإضافة أهدافك المفضلة قم بتأكيد وتصنيف وتقسيم وطباعة هدفك المختار، ثم قم بالتخطيط لرحلتك إلى ألمانيا.

تم اختيار المفضلة 0