كارلسروهه

مصنع الأفكار وأسلوب الحياة: كارلسروهه

بين الغابة السوداء وجبال فوج وجبال بفالزر الواقعة في مستوى نهر الراين تقع مدينة كارلسروهه، مركز التكنولوجيا والعلوم، ومقر أهم المحاكم في ألمانيا. علاوة على ذلك فقد كانت كارلسروهه أيضاً أول مستقبِل لرسالة البريد الإلكتروني التي تم استقبالها بواسطة أحد أجهزة الكمبيوتر على الأرض الألمانية. هذه الرسالة جاءت في 3 أغسطس 1984 من إحدى الموظفات في جامعة فيسكونسن الأمريكية، ومن ثم تم توجيهها إلى مهندس المعلومات ميشائيل روترت في كارلسروهه.

مدينة مثل الشمس والطرقات، مثل أشعة الشمس

قصر كبير فخم، ومع ذلك فهي ليست مدينة قديمة - يمكن أن يثير ذلك دهشة الزائر في كارلسروهه. كارلسروهه مدينة شابة، تأسست في عام 1715، وبالتالي فإن كثيراً من المدن الألمانية الأخرى لا توجد بها الأزقة التي تحمل طابع العصور الوسطى. وهنا تجدر الإشارة إلى أن مرجريف بادن كارل فيلهلم أمر بتصميم مدينة أحلامه على لوحة رسم تفصيلية، بحيث يكون القصر في مركز المدينة يتفرع من عنده، كما يظهر على البوصلة الوردية، 32 شارعاً وطريقاً مشجراً، كلها تمتد كأشعة الشمس مكوّنة شكل أرياش المروحة. وهكذا ظهرت مدينة كارلسروهه منذ البداية بمظهر المدينة الحرة التي لا تعرف أسواراً، وتفتح ذراعيها لاستقبال الأصدقاء والضيوف تحت مظلة التسامح والحرية. وقد شارك في تأسيس المدينة متخصصون من فرنسا وبولندا وإيطاليا وسويسرا والعديد من الولايات الألمانية، وكان دستور بادن في عام 1818 متسيداً نظرائه في ذلك الوقت، وفي عام 1822 نشأ هنا أول مبنى برلماني في ألمانيا.

الكلاسيكية في المدينة ومطبخ بادن مقدم على طبق من ذهب

قام المهندس المعماري فريدريش فاينبرينر في النصف الأول من القرن التاسع عشر بتصميم صورة المدينة المعمارية المميزة والتي لا يزال من الممكن الآن إعادة اكتشاف الكثير من المعالم المعمارية للمدينة الداخلية؛ وبذلك فإن ميدان ماركتبلاتس بالكنيسة الانجيلية به ومبنى البلدية، الواقع على المحور الوسطي بين الشمال والجنوب الموسع لمبنى فيا تريومفاليس، يندرج ضمن أهم الميادين الكلاسيكية في أوروبا. وفي المقابل فإن الأجواء السائدة هنا ليست شديدة وصارمة كما هو الحال في المجال المعماري: حيث يمكن مشاهدة حياة المدينة في أي من مقاهي الشوارع وحدائق احتساء الجعة الكثيرة الملتفة حول السوق، والذهاب في جولة تسوقية في ساحات التسوق الممتدة في بادن، وشارع كايزر، أو الاستمتاع بالأطباق الشهية المنتقاه. والآن هيا للدخول في الحياة الليلية الفطرية في كارلسروهه. وفي اليوم التالي يمكن أن تكون المتاحف العديدة، مثل متحف الولاية في القصر أو الحدائق العامة والمسطحات الخضراء في كارلسروهه، بديلاً رائعاً: الحديقة النباتية وحديقة القصر وحديقة الحيوان، كلها تعد بمثابة الجزر الخضراء وواحات السكون والراحة والتأمل التي تستحق زيارتك لكارلسروهه - كيف إذاً سيكون الحال إذا لم تكن هناك معالم أخرى كثيرة مثيرة. ونظراً لأن المناخ الفكري المخيم على المدينة كان متحرراً بعض الشيء، ازدهرت الفنون والثقافة والميديا الإعلامية، تماماً مثل الحفلات وجولات التسوق وحسن الضيافة المميز لمنطقة بادن.

Highlights
Highlights

Discover Destination Germany with our interactive map

قم هنا بإضافة أهدافك المفضلة قم بتأكيد وتصنيف وتقسيم وطباعة هدفك المختار، ثم قم بالتخطيط لرحلتك إلى ألمانيا.

تم اختيار المفضلة 0