مونستر

مونستر: مدينة تاريخية بوجه يحمل نضارة الشباب

مساحات ريفية حالمة وحياة مدنية عصرية وواحات خضراء - تحوي مونستر الكثير من الأسرار بانتظار قدومك لتكتشفها. مونستر مدينة منفتحة على العالم يرجع تاريخها إلى ما يزيد عن 1200 عامٍ سطرها تاريخ المدينة. سواء باعتبارها مقراً للأسقف أو عضواً في رابطة المدن الهانزية أو مدينة الجامعة - دائما ما كانت مونستر تلعب بالإضافة إلى ذلك دوراً هاماً للمنطقة والعالم بأسره. ومع ذلك فقد ذكرها تاريخ العالم بشيء واحد فقط: مدينة السلام لولاية وستفاليا.

مدينة السلام. والدراجات

إنه أحد أهم الأيام في صفحة التاريخ: يوم 24 أكتوبر عام 1648 الذي يوافق اليوم الرسمي لإقرار السلام، ومن ثم اقترن اسم مونستر دائماً بهذا الحدث. ويرجع الفضل في كون المدينة أصبحت كما هي عليه الآن إلى وسيلة المواصلات المحببة لسكان مونستر: لا وهي الدراجة. وتكاد تكون الأجواء السائدة هنا مماثلة تماماً للمظاهر المنتشرة في العاصمة الصينية ببكين: حيث يتواجد يومياً على طرق الدراجات 100 ألف راكب يجوبون المدينة، حيث يتوجه إلى كل ساكن في المدينة يتحرك اثنان من قائدي الدراجات. ومن يرد معايشة الإحساس الحقيقي الذي تمتاز به مدينة مونستر فعليه أن يركب الدراجة. ويعد المسار الخالي من السيارات فريداً من نوعه في أوروبا، فهو يحيط بالمدينة الداخلية، ومحطة الدراجات عند محطة القطار الرئيسية الأكبر من نوعه في ألمانيا بما يحويه من ساحات انتظار تستوعب 3500 دراجة. بالإضافة إلى أنها تقدم خدمة الورش وتأجير الدراجات وخدمات تنظيف الدراجات.

هل يسمح بأن يكون أحد أحياء المدينة أكثر من ذلك؟ أحياء مدينة مونستر الجميلة

فلا تزال مونستر حتى الآن هي المدينة التي تحافظ على تاريخها في إطاره المفعم بالحيوية والنشاط: فالبيوت والكنائس والميادين القائمة في المدينة القديمة التي تم ترميمها تقص حكايات يرجع تاريخها إلى مئات السنين، ومن ثم فإنها تخلق خلفية تاريخية حالمة تجعل من كل زيارة إلى مونستر معايشة خلابة مفعمة بالانطباعات. أما ما يمكن استشعاره على وجه الخصوص فيكمن في المدينة الداخلية لمونستر، مثل الإطلال على سوق برينتسبيال ماركت. فهنا، في كواليس المدينة ذات الطابع المتميز بين برج مبنى المدينة الإداري ومبنى البلدية وكنيسة لامبارت، تفتح بيوت النبلاء بمداخلها المقوسة التي تعود إلى العصور الوسطى أبواب عالم تسوق يتسم بالفخامة الفائقة لحدود المعتاد. وإلى جانب ذلك يدعوك شارع زالتس،الذي يعتبر أقدم الشوارع التجارية في مونستر، لاكتشافه والاستمتاع به من خلال ما يزخر به من معالم سياحية ذات طابع تاريخي وثقافي - في مقدمتها الجزيرة الباروكية وما بها من قصر إربدروستن هوف وكنيستي الدومينيكان وكليمنس والحديقة الباروكية الخلابة الملحقة بهما. وبعد ذلك بخطوات يظهر حي لودجيري بما فيه من مطاعم وحانات ومقاهي، ثم إلى شارع روتنبورج، شارع التسوق المريح في المدينة. ويتوافد عشاق الفن والثقافة إلى ميدان الكاتدرائية الواقع في الجوار بما فيه من كاتدرائية سان باولوس وغرفة كنوز الكاتدرائية ومتحف ولاية وستفاليا للتاريخ الفني والثقافي، ستجدها كلها مرضية لذوقك الراقي الخاص.

توليفة سحرية: الإبداع والفن والثقافة.

يعتبر حي كيبنكيرل مقصداً جذاباً فوق العادة داخل مدينة القديمة لمونستر. فهنا يتمازج تاريخ المدينة مع الحياة العصرية، كما هو الحال في حي كوه بما فيه من أزقة متعرجة. فهنا، حول كنيسة أوبرفاسر تكتسي مونستر بأكثر أثوابها أصالة وعراقة. وليست الأمسيات الصيفية الدافئة وحدها هي ما تستقطبك إلى مونستر، فهي تستحق الزيارة للاستماع أيضاً بميناء كرياتيف كاي وشارع التسوق المطل على ميناء المدينة. تتيح منشآت الميناء العريقة والأبنية الحديثة فائقة الروعة إمكانية استمتاع الزوار، تقريباً على مدار 24 ساعة يومياً، بالمزيج الساحر للفن والثقافة، والأطباق الشهية والنوادي الترفيهية - في جو ساحر مطل على المياه مباشرةً. متنوعة وحماسية وجريئة - هذه هي السمات التي تميز التوليفة الثقافية الخاصة بمدينة مونستر. كل المسموح به من تمثيل وموسيقى وأدب فنون تشكيلية: ببساطة ستجد في مونستر كل شيء. فمونستر تتمتع بكل ما يجعل منها مدينة محببة وقريبة من القلب. وبذلك فلا داعي للعجب من كون مونستر توصف بأنها "أكثر المدن حيوية في العالم".

Highlights
Highlights

Discover Destination Germany with our interactive map

قم هنا بإضافة أهدافك المفضلة قم بتأكيد وتصنيف وتقسيم وطباعة هدفك المختار، ثم قم بالتخطيط لرحلتك إلى ألمانيا.

تم اختيار المفضلة 0