بوخوم

بوخوم - مدينة كبيرة في منطقة الرور ما بين الفحم والثقافة

تعد بوبخوم الآن منطقة الحفلات والعروض الثقافية في المنطقة بأكملها. من المنجم إلى المسرح - المدينة التي كانت في السابق تضم أغلب المناجم في منطقة الرور أصبح بها الآن أغلب المسارح. مدينة مفعمة بالحيوية في منطقة الرور، ليست مثالاً للجمال، ولكنها تتسم بخصائص الفخامة الذاتية والرؤى الجديدة المثيرة

لن ينكر أحد أن بوخوم كانت مدينة المداخن الشاهقة والأفران العالية، بل على العكس فإن ذلك يبعث على الفخر والاعتزاز. متحف برجاباو الألماني، الأكبر من نوعه في العالم، يعبر عن هذا العصر. يستقطب المتحف سنوياً ما يزيد عن 400 ألف زائر يتوافدون إلى هنا في النهار، ثم يصعدون برج التغذية فوردرتورم المرتفع بطول 63 متراً، ويمكن من هناك الاستمتاع بمنظر بديع لمدينة بوخوم وقدر التصنيع "بوت". وفي ستينيات القرن الماضي بدأت معالم الأزمة في الظهور، وفجأة اختفى منجم الفحم. وبالمثل فكان لا بد من إعادة اكتشاف المنطقة بكاملها عبر الليل، وكان أهل بوخوم أهل إبداع حقيقي: فقد تمكنوا من وضع الثقافة والتعليم على خارطة مدينتهم. ومن خلال جامعة الرور نشأ واحد من أفضل المعاهد العليا في الولاية، ومن ثم أصبح دار بوخوم للأعمال التمثيلية تحت إدارة مبدعين، مثل بيتر تساديك وكلاوس بيمان ولياندر هاوسمان واحداً من أكثر المسارح الألمانية إبداعاً وأصالةً.

وبالإضافة إلى ذلك فإن الأحداث العالمية الكبرى، مثل مهرجان رور ترينالي ومهرجان الرور للبيانو ومهرجانات الرور الفنية الأخرى حولت منطقة الرور إلى واحدة من أكثر المناطق الثقافية كثافةً في القارة الأوروبية. وبفضل صفة العاصمة الثقافية لأوروبا رور.2010 أصبحت هذه الهوية الثقافية الجديدة أشبه بكونها شعاراً للمدينة: التحول من خلال الثقافة، والثقافة من خلال التحول، المنشآت الصناعية باعتبارها مسارح جديدة تقدم العروض الفنية المثيرة والمحفزة. وكون الأمر لا يتعلق بالضرورة بألوان الفن العالي فجسب، فهذا أمرٌ يثبته (Link zu Musik -> Musicals) المسرح الموسيقي ستارلايت إكسبريس (/link)، فمنذ عام 1988 أراد نحو 12 مليون زائر ألا يغادروا هذا المشهد الفني البديع. أما أوجه المدينة الأخرى التي ربما لم يتوقعها الضيف الزائر فتتمثل في مشاهد تجمع الطلاب اللطيفة والمتاحف الجديرة بالمشاهدة ومعارض جاليري اللوحات الراقية ومهرجان بوخوم توتال، الذي يعد واحداً من أكبر مهرجانات موسيقى الروك والبوب في أوروبا. لقد حان الوقت الآن لتفاجئك بوخوم. الأحداث البارزة عرض النجوم في بوخوم: مرصد تسايس بلانيتاريوم للنظام الشمسي تم إنشاء هذا المرصد في بوخوم في عام 1964، ومنذ ذلك الوقت وهو يندرج ضمن أحدث المنشآت من هذا النوع على مستوى العالم. يوجد بالمرصد مسقاط مركزي يقوم بتجميع صورة السماء النجمية أسفل السقف المقبب، بحيث تتكون أمام المراقب صورة تقدم له انطباعاً حقيقياً بالسماء. وحول غرفة المسقاط يوجد ممر دائر حولها يمتلأ بعشاق المناظر الكونية أثناء انعقاد المعارض الدائمة والمتناوبة. وفي مايو عام 2010 أعيد افتتاح مرصد تسايس بلانيتاريوم مرة أخرى عقب فترة توقف لإعادة الهيكلة استمرت أربعة أشهر، ومنذ ذلك الوقت أصبح المرصد الأول من نوعه في العالم الذي يعمل بتقنية العرض بالإسقاط الضوئي على شاشة نصف كروية عملاقة. المناظر الريفية لمنطقة الرور: مستوطنة دالهاوزر هايده في بوخوم نشأت مستوطنة عمال المنجم دالهاوزر هايده ما بين عامي 1906 و 1915 كمنطقة أساسية مخصصة لعنال منجم الفحم هانوفر القريب. تعتبر المستوطنة، التي يطلق عليها في اللهجة الدارجة "مستعمرة كابل"، واحدة من أجمل المستوطنات في منطقة الرور التي أشرف على تصميمها وتنفيذها المهندس المعماري المتخصص في بناء المنازل من عائلة كروب العريقة، روبرت شمول، لتكون مدينة حدائق. وقد روعي في بناء المستمعرة في أغلب الأحوال أن تكون مصممة على نفس المبدأ المعماري: غرفة المعيشة والمطبخ في الدور الأرضي، يربطها سلم داخلي مؤدي إلى الطابق الأول الذي يضم غرفتا نوم. وتحقيقاً لمبدأ الاكتفاء الذاتي تم إلحاق حديقة صغيرة بكل بيت لعائلتين. بين الغاية والمظهر الجمالي: قاعة القرن في بوخوم تعتبر قاعة القرن بوخوم بفضل بنيتها الحديدية الخفيفة واحدة من الأمثلة الأولى الشاهدة على وجود بناء هندسي مخصص بالكامل لتنفيذ الغرض المطلوب منه. وعقب إعادة هيكلتها بعناية صارت رمزاً للانتقال الناجح بين العراقة والحداثة - وبالتالي شعاراً لمنطقة الرور الجديدة. وفيما يتعلق بالمظهر الخارجي فإنه يكسوه لمعان الواجهة التاريخية المزينة بالعناصر المعمارية الحديثة التي تتضح بداخلها الإمكانيات المذهلة لأحدث تقنيات المعارض. كما توجد ثلاث قاعات متباينة المساحة من شأنها أن توفر المساحة الكافية لإقامة الولائم والعروض والحفلات الموسيقية والمسرح الكبير والعروض التجريبية الصغيرة. الجعة والسجق بالكاري في بوخوم: مثلث برمودا يؤدي مثلث برمودا في مركز بوخوم إلى أكبر وأشهر حي للمطاعم والحانات في منطقة الرور. يبدأ المثلث بعد حوالي 200 متر شرقي محطة القطار الأساسية كما أنه يعتبر الامتداد الجنوبي لمنطقة المشاة في المدينة الداخلية لبوخوم. وإلى جانب الحانات الصغيرة العديدة، التي كثيرٌ منها ملحق به حديقة لاحتساء الجعة، يوجد حوالي 30 مطعم من مختلف الفئات السعرية والاتجاهات التصميمية. وتلقى الجعة إقبالاً كبيراً من السياح، بالإضافة إلى أنواع الكوكتيل أيضاً. وأطباق السجق بالكاري هنا لها نفس الجودة التي تتمتع بها في برلين. وهو بالطبع طبق أساسي على العشاء في مثلث برمودا ببساطة هو ضمن المائدة.

Highlights
Highlights

Discover Destination Germany with our interactive map

قم هنا بإضافة أهدافك المفضلة قم بتأكيد وتصنيف وتقسيم وطباعة هدفك المختار، ثم قم بالتخطيط لرحلتك إلى ألمانيا.

تم اختيار المفضلة 0