من بحر الشمال حتى جبال الألب: ملامح التنوع في 16 ولاية اتحادية

منذ إعادة توحيد الألمانيتين في عام 1990 اتضحت الملامح الجغرافية لألمانيا في 16 ولاية اتحادية. العاصمة برلين، وولايتي هامبورج وبريمن اللتان تحمل عواصمهما نفس الاسم، والولايات الأخرى ذات الرقعة المتسعة التي يبلغ عددها 13 ولاية تمتد من ولاية شليزفيج هولشتاين شمالاً إلى بافاريا جنوباً، كلها تعكس مدى التنوع الذي تزخر به ألمانيا المتجددة.

سواء الغابة السوداء أو بحر البلطيق - فالولايات الاتحادية الست عشرة غنية بإمكانيات الجذب المتعددة المتمثلة في مناظرها الطبيعية الخلابة. ستجد في استقبالك هناك عروض التجول في السلاسل الجبلية المتوسطة، والرحلات العلاجية في حمامات الاستشفاء، والرحلات النهرية التي تجوب أنهار دوناو، وراين، وإلبه. وبإمكانك هناك في ثلاث عشرة من الحدائق الوطنية معايشة الطبيعة البكر المحمية عن كثب، بالإضافة إلى 40من أماكن الميراث العالمي لليونسكو التي تعدك بمعايشات أخاذة فريدة من نوعها. وستأسرك المدن الساحرة، وأبرز المدن التاريخية البديعة، بما تحويه من كنوز ثقافية، وأطباق شهية، وإمكانيات تسوق.

فلتأت إلى ألمانيا في قلب أوروبا، وتستمتع بأجواء ولاياتها الستة عشر وبما تثيره من أوجه تنوع بين العراقة والحداثة - سواء كانت رحلة عمل أو إجازة. تعرف على واحدة أو أكثر من الولايات الألمانية.